AddThis Social Bookmark Button

رداً على المغرضين .. مرشح التحالف المدني الديمقراطي د.محمدخليل ابراهيم , في سطور

 

تداولت بعض الصفحات العراقية صورة لمرشح كفيف ،وكانت ردود فعل البعض كالآتي (إحنة عوزنة عميان ، إحنة ويه المفتحين مامدبريهة ، العراق أظلم وجاي إنت تظلمه انوب ... وغيرها من التعليقات ) ولم يسألوا أنفسهم كيف حصل على شهادته ؟ وكيف قاوم ظروف الحيا...ة ومتاعبها وهو كفيف ؟
اليكم سيرته الذاتية عن لسانه:
"التولد بغداد 1943 كُفَّ بصري في عام 1944 دخلت معهد الأمل للمكفوفين عام 1954 تخرّجتُ في مدرسة الكرادة الشرقية الابتدائية الأولى المسائية للبنين. أنهيْتُ دراستي الثانوية في عام 1965/ 1966 الدراسي؛ في ثانوية المشرق المسائية للبنين.دخلت كلية الشريعة عام 1966/ 1967 الدراسي، ثم تمَّ إلغاؤها، فاندمجْنا بقسم الدين/ كلية الآداب/ جامعة بغداد، لأتخرج فيها عام 1969/ 1970 الدراسي. تمَّ تعييني في عام 1971 في متوسطة المصطفى بمدينة الثورة آنذاك، وبقيت فيها بضع سنين، لأنتقل إلى متوسطة الإدريسي في شارع فلسطين،حيث درَّسْتُ بها بضع عشرة سنة؛ انتقلْتُ منها إلى ثانوية الزبيدات في جانب الكرخ منطقة الري حيث درَّسْتُ فيها عاما واحدا لأواصل دراستي لنيل درجة الماجستير؛ في قسم اللغة العربية/ كلية الآداب/ جامعة بغداد، وقد نِلْتُها بتقدير جيد جدا عن رسالتي الموسومة:(المفضليات دراسة في مواصفات الاختيار) عام 1996، وبعد وقت من التدريس واصلْتُ دراستي لنيل درجة الدكتوراه التي نِلْتُها من قسم اللغة العربية/ كلية الآداب/ جامعة بغداد بتقدير جيد جدا عن أطروحتي المعنونة:- (ملامح قصصية في الرسائل الأدبية النثرية الأندلسية بين القرنين الخامس والثامن الهجريين)، في بداية عام 2003، لأنتقل إلى الكلية التربوية المفتوحة حيث درَّسْتُ الأدبين الجاهلي والأندلسي، وعلوما أخرى.في الكلية التربوية المفتوحة؛ تمَّ تقاعدي، حيث عملْتُ في بعض الجامعات الأهلية، حتى الوقت الحاضر. صدرت لي حتى كتابة هذا الموجز؛ خمسة كتب؛ اثنان منها للأطفال، وثلاثة منها عن المعاقين؛ فيها مجموعة قصصية. لي ثمانية كتب مدفوعة للنشر، وأخرى مهيأة للنشر.حضرْتُ أكثر من سبعين مؤتمرا علميا وندوة ثقافية ومهرجانا شعريا، بوصفي باحثا أو شاعرا؛ ناهيك عما حضرْتُه بوصفي مداخلا، وعليه، فلي أكثر من مائة بحث علمي منشور في مجلات علمية عراقية وعربية، ولي أكثر من ألف مقال منشورة في صحف ومجلات سيارة عراقية وعربية؛ إلى جانب انتسابي لمجموعة من منظمات المجتمع المدني منها الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، ومنظمة البصيرة الثقافية للمكفوفين، وغيرهما، ونشاطاتي العلمية والثقافية والاجتماعية؛ غير محدودة، بعض منجزي العلمي معروض على اليوتيوب تحت اسم ( خليل محمد إبراهيم ).