AddThis Social Bookmark Button

alt

 

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي

 

ابراهيم الخياط

(حفلة على الخازوق) مسرحية كويتية تاريخية، من تأليف محفوظ عبد الرحمن وإخراج صقر الرشود، أدى أدوارها سعاد عبدالله ومحمد المنصور، وقد عرضت بالكويت على مسرح كيفان عام 1975، كما عرضت على مسرح سيد درويش بالقاهرة عام 1977 لمدة ثلاثة أيام، وفي العام نفسه 1977 عرضت في مهرجان دمشق للفنون المسرحية.
المسرحية مأخوذة من حكايات ألف ليلة وليلة وتتمحور حول حاكم اختار مساعدين له من غير الكفوئين، فتمادوا في الظلم ولفقوا التهم للأبرياء وزجوهم بالسجون، وعلى الخازوق كانت تقام الحفلات الليلية.
والخازوق، هو وسيلة إعدام وتعذيب، حيث يتم اختراق بعض جسد الضحية بعصا حادة لإدامة معاناته أطول فترة قد تصل لساعات، وإذا كان الجلاد فاشيا ماهرا فإنها تصل ليوم كامل، وعنه قال مظفر النواب أنه الخازوق "الباسل".
يذكر أبو التاريخ هيرودوتس ان الملك الفارسي داريوس الأول استخدم الخازوق عقابا عندما استولى على مدينة بابل، ويعد "دراكولا" و"إيفان الرهيب" أشهر مستخدمي الخازوق، الذي انتشر بعد دخول العثمانيين الى مصر، اذ نقلوه من العراق، وأجروا دراسات حول استخدامه، وكانوا يدفعون المكافآت للجلاد (الماهر) الذي يطيل عمر الضحية، أما إذا مات "المخوزق" أثناء العملية فيحاكم الجلاد بتهمة الإهمال الجسيم، وقد يتعرض لتنفيذ العقوبة نفسها عقابا له، وتعد حالة "سليمان الحلبي"، الذي قتل القائد الفرنسي "كليبر" أشهر "خوزقة" في تاريخنا الحديث، وقد انتشرت "الخوزقة" في معتقلات العراق ابان حكم صدام.
ويحكى أن طائرة ركاب سقطت فوق غابات الأمازون، ومات جميع ركابها الا ثلاثة، أحدهم أميركي والثاني روسي والثالث"بهلول" العراقي، فوقعوا في يد احدى قبائل الهنود الحمر، وأحضروهم لزعيمها، وبما أن عرف القبيلة يبيح قتل الأجنبي، فقد حكم الزعيم المسمى "الثور الجالس" على الثلاثة بالجلوس على الخازوق.
التفت الروسي الى الأميركي و"بهلول"، وقال:
-
نحن الروس أهل المبادرات السلمية في أحلك الأزمات، لذا سأطلق مبادرة علها تلقى قبولا من الزعيم وتكون سببا في نجاتنا.
وافقه زميلا المحنة، فعرض مبادرته على "الثور الجالس"، مخاطبا اياه:
-
يا طويل العمر، ما رأيك في أن يطرح كل واحد منا سؤالا واحدا على قبيلتكم الكريمة، فإذا عرفتم الجواب، وجب الخازوق، وإذا لم تعرفوه، كان عليكم اطلاق سراح السائل.
هز الزعيم رأسه موافقا، فانبرى الأميركي وكله ثقة ليسأل: من هو كريستوف كولومبوس؟
تشاور أفراد القبيلة مع زعيمهم الذي قال بعد هنيهة: انه مكتشفنا.
طأطأ الأميركي رأسه وسار خائبا الى الخازوق، وجاء دور الروسي صاحب المبادرة، فسأل متذاكيا: من هو لينين؟ ولم يدر أن الرفيقة "انجيلا ديفز" قد طرقت أبواب القبيلة مرارا، ففورا ردد بعض الصاعدين على أشجار الموز: انه قائد ثورة اكتوبر ومؤسس الاتحاد السوفياتي، وأنشدوا:
لبناء عالم جديد ولقبر مشعلي الحروب
في هدى اكتوبر المجيد سائر موكب الشعوب.
طأطأ الروسي رأسه وجروه الى الخازوق.
عندها لف "بهلول" يشماغه حول رأسه بكل ثقة، وزرر سترته، وأشعل سيجارة "كلواز" وقال: جناب الثور الجالس.. ما عمل مجلس النواب العراقي؟
دخل الزعيم مسرعا الى خيمته وتبعه عشرة من حكماء القبيلة، اجتمعوا لساعات، ثم خرج زعيمهم مطأطأ الرأس قائلا: حقيقة لا نعرف! ولكن ما الجواب يا أبا البهاليل؟
فأجابه بهلول: هذوله يا سيدي مثلكم، يجتمـعون ويجتمعـون، وبعديــــــن يطلعون يخوزقون ولد الخايبة.

 

..