AddThis Social Bookmark Button

alt

 

ايها الخرف ... الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه ...؟ 

 

 


ذياب مهدي آل غلآم
كلامي بعيدا عن سيبويه وربعه ..... بالعراقي .....؟
أصدرت يا شيخ حائري ، مؤخراً فتوة بحرمة انتخاب العلمانيين. هذه الفتوى صدرت منك ومن معممين يدّعون الاجتهاد، ويتبوؤون موقع المرجعية والإفتاء، وهم قاصرون، لا يتأهلون لتولي أمورهم الشخصية، فكيف بهم أن يتولوا شؤون الأمم والشعوب، ويحددوا مصائرنا ومستقبلنا؟
دعوة أو فتوى "المرجع الكبير" بعدم انتخاب المرشحين العلمانيين تعني موضوعياً تحريضاً ضد المرشحين الوطنيين الأكفاء والنزيهين. تجربة مجلس النواب الحالي والسابق تُظهر على نحو جلي ان النواب الفاسدين والمتخلفين عن أداء مهمتهم، هم باغلبيتهم نواب متدينون، فالأغلبية من أعضاء المجلسين هم أعضاء ومناصرون للاحزاب الاسلامية (الشيعية والسنية)، فيما النواب العلمانيون، وهم الاقلية، لم يُلحظ عليهم الفساد والتواكل بالنسبة العالية التي لدى النواب الاسلاميين ..... الا تستحي ورجليك نصفها بالقبر وانت تصرح بهكذا كلام ولم تعترض على الاخوة والمحبة مابينكم والامريكان ،يا من تدعون انكم وكلاء الرحمن في فارس ، آيران وبالاحضان مع الشيطان الاكبر ، فآين كلا كلا امريكا واسرائيل وأتخذتم العجل (القدس ) ضرعية ، وكأنكم تقولونها انها محور " نظالنا " الديني المقدس !!
مالك ومال العراقيين بالوطن والوطنية ، انت رجل دين كما أظن ! وظن باطل ! لكن انت لا تفهم بالوطنية والعراق هوية ، اعلى منك ومن الدين ومن كل مذاهبه !؟ انتم عندكم آيران والفارسية فوق حتى ربكم الاعلى ! نعم عندكم القومية الفارسية قبل ما تنتمون الى اصول تدعونها ( حسينية او حسنية ) خسئتم حينما لاتتفوهون بالحق ولاتنصرونه والحق كل الحق مع شعبنا العراقي بكل اطيافه ونسيجه الاجتماعي ، الدين لله والوطن العراقي للجميع ، والناس كلهم خلفاء الله في الارض ، كل ما خلق الله من نسل ( حواء وآدم ) هم خلفائه ، هكذا جاء به الوحي بمنطوق الله ، الملحد والكافر والوجودي والافريقي ومن رجال الغابات في الامازون وكل البوذيين والهندوس والصينين وكل شعوب العالم في القوقاس والاسكيموا او في قلب مكة او العراق ، شيوعي بعثي ، دعوجي ، اخوانجي ، قومي ، بهائي ، يزيدي ، شبكي ، غجري ( كاولي ) كردي ، عربي .... وجعلناكم قبائل وشعوب ، ان اكرمكم عند الله اتقاكم ، وليس طائفيتكم او مذاهبكم او اديانكم التي خلقوتها انتم وغلفتوها بروح من الله ، كما يقولها العرفانيين ! ومن أمة أبراهيم والاديان الخمسة السماوية ( المجوسية ، الصابئية ، اليهودية ، المسيحية ، الاسلامية ) هؤلاء وغيرهم ، هم خلفاء الله في الارض ، وليس من عبيده ! لكون الله لا يحتاج عبيد ؟ بل يردهم يعبدوه بالعمل الصالح والتقوى بالعقل والانسانية ، والخيرالذي يمكث بالارض ؟ فعند الله الانسان يقيم بعمله الانساني ، وليس بصلاته او صيامه ، الله لايحتاج صيام ولا صلاة ولا قيام او قعود ولا شهر له او لغيره هذه اشياء وضعها الانسان للتخدير او للتدجين او هو نوع من الهذيان ... ومن مورفين الاديان ورجالته !؟ مهلا ايها الخرف .... ايهما افضل من عمل صالحا او من افسد في الارض ! وهم اصحاب احزاب الاسلام السياسي ( شيعية ، سنية ) وفيهم ممن يقلدك ويتبع فتواك وانت تهذي باطلا ومنافقا ؟ وعجبا لمن منحك درجتك الدينية وانت تتأخى مع الشيطان في كل فتواك ! اليس مريدك الان يسفكون الدماء وينهبون اموال الناس ويفسدون في العراق ويتسترون على النفاق واعمال الأبالسة ودراويشهم ؟ كيف تقول على عراقيين هم من المخلصين لهذا الوطن ولهذا الشعب ، ان لاتنتخبوهم !! لاتنتخبوا العلمانيون.... هرمت كاني بك وانت في هذيانك ؟ فمهلا ايها الخرف .... ويوم لا ينفع مال ولا خرفك او هذيانك حينما تدار عليك الدوائر والله ليس بظلام لمثلك وامثالك ....
انه لأمر محيّر ألاّ يوجّه المرجع الديني الكبير اتباعه ومريديه بعدم انتخاب الفاسدين والمفسدين والفاشلين في الوفاء بوعودهم لناخبيهم وباليمين الدستورية والشرعية التي أدوها !!
أي مذهب، وأي دين، يقبل بانتخاب منحرفي السيرة والسلوك؟ وأي نصرة لهذا المذهب تتأتى من سيئي السمعة والصيت؟ وما كُنه المذهب، أو الدين، الذي يقبل بالنائب الفاسد المتدين زوراً وبهتاناً فيما يحرّم انتخاب المرشح النزيه والكفء .. فقط لأنه يؤمن بفصل الدين عن الدولة، إبعاداً للدين عن وساخات العمل السياسي وتجنيباً للدولة استخدامها لأغراض التدين المزيف؟ والعراق وشعبه وكلمة الحق من وراء القصد ...

 

....