AddThis Social Bookmark Button

alt

 

تهنئة التيار الديمقراطي العراقي في ستوكهولم

 

بمناسبة قرب حلول عيد الميلاد وراس السنة الميلادية الجديدة 2014


تغتنم تنسيقية ستوكهولم لقوى وشخصيات التيار الديمقراطي العراقي مناسبة حلول الذكرى السنوية لميلاد السيد المسيح واحتفالات السنة الميلادية الجديدة 2014 ، لتتقدم بالتحية الحارة لكل المواطنات والمواطنين العراقيين من المسيحيين في كافة ارجاء وطننا العزيز وفي بلدان المهجر، راجين لهم عاماً سعيداً ، وحياة هادئة في عراق ينعم بالأمن والسلام والحرية والديمقراطية الحقيقية تحت ظل دستور ديمقراطي مدني ينعم فيه الجميع بحقوق متساوية ..

لقد شهد العراق خلال السنوات الاخيرة فصول مأساوية من عدم الاستقرار والفوضى العارمة والصراع على المكاسب والكراسي ، بعيداً عن التأمل بمعاناة العراقيين واحتياجاتهم لتأمين حياة كريمة، رافقها شيوع ظاهرة العنف المنظم الذي لا تتبرأ ساحة الكتل النافذة من مسبباته واطلاق يد الارهاب على اوسع نطاق فيه .. الامر الذي إنعكس تأثيره سلباً على حياة المواطنين الذين لا ناقة لهم بصراعات الكبار ولا جمل، بل راح عامة الناس من المدنيين اطفال ونساء ورجال بريئين فريسة قوى شيطانية صودرت الينا من الخارج تحت مرآى ومسمع من المتصارعين على السلطة ..

ولربما كان نصيب المكونات العراقية الاصيلة الاكبر في هذا الانفلات الامني الذي ترك ظله على الهجرة متعددة الاوجه .. في مظهر يراد منه اخلاء وطننا العزيز من تلك المكونات الاصيلة ..

إننا في التيار الديمقراطي العراقي نناضل ونحث الخطى من أجل تصحيح مسيرة العملية الديمقراطية وايقافها على ارجلها والحد من مراهنات الكتل الطائفية والمحاصصات متنوعة الاوجه، ليقول المواطن العراقي كلمته في من يمثله تحت قبة البرلمان ..

لذلك انطلقت قائمة "التحالف المدني الديمقراطي" التي ضمت اليها قوى وشخصيات ديمقراطية على صعيد كامل الوطن، من أجل بناء دولة مدنية بعيدة عن المحاصصة والطائفية ومن أجل الضرب على ايدي اللصوص ومحاسبة الفاسدين، ورفع شأن المواطنة لتكون المعيار الحقيقي في تقييم كل شئ والعمل من اجل كل شئ .. المواطن أولاً وأخيراً، دونما تمييز ديني او عرقي او طائفي ومن اجل تحقيق العدالة الاجتماعية واعادة بناء ما دمرته الدكتاتورية والحروب والمحاصصة الطائفية المقيتة ..

لنضع ايدينا بايدي البعض ، نحن المواطنون العراقيون، بمختلف انتماءاتنا لنكون يد واحدة ونناضل من أجل عراق يحتضننا جميعاً ..

لتكن احتفالاتنا بعيد ميلاد السيد المسيح احتفالات حقيقية كما كانت مليئة بالفرح والامل بدل القتل والحزن ..

لجنة تنسيق قوى وشخصيات التيار الديمقراطي العراقي في ستوكهولم

ستوكهولم 2013:12:19

::::