Get Adobe Flash player

اخر المقالات

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

رداً على المغرضين ..

رداً على المغرضين ..

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

فتوى المرجعية العليا للشعب العراقي: انتخاب الاسلاميين حرام! رزاق عبود

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟  رشيد الخيّون

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟ رشيد الخيّون

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين .  سرمد الطائي

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين . سرمد الطائي

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد "فهد" من سجن الكوت الى الرفاق ..

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم " الپێشمه‌رگه"؟! يوسف أبو الفوز

من ذكريات المسرح الأنصاري , يوم بكى الأنصار. محمد الكحط

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

حسن العلوي: يكتب وصيته ..  حسن حاتم المذكور

حسن العلوي: يكتب وصيته .. حسن حاتم المذكور

أحلام الناس البسطاء .. سامح عوده

الى جميع الهيئات والبرلمانات الدولية والقوى المحبة للحرية والسلام.... تضامنوا مع الطفولة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

سندريلا العراق .. حسين علوان

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين .  د. علاء الأسوانى

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين . د. علاء الأسوانى

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة .  جعفر عبد المهدي صاحب

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة . جعفر عبد المهدي صاحب

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

AddThis Social Bookmark Button

استوردت الأنظمة الشمولية التي حكمت العراق بدعة عرض المتهمين عبر شاشة التلفزيون بطريقة مهينة بدءاً من شباط 1963 الأسود، وقد انتقلت هذه العدوى مع الأسف الشديد إلى الأجهزة الأمنية في الدولة الجديدة.

وقد شهدنا عرض متهمين في قضايا عدة، وهو سلوك مخالف لضوابط القانون العراقي والأعراف الدولية في الوقت نفسه، فمرحلة التحقيق الابتدائي هي المرحلة الأولى في البناء المؤسسي للدعوى الجزائية تبدأ من عملية جمع الأدلة ثم السير في التحقيق للوصول إلى المراحل النهائية فيه، فقد تتشكل قناعة لدى قاضي التحقيق المختص بعد اكتمال التحقيق بوجوب إحالة الشكوى إلى المحكمة المختصة، أو إنه يجد أن الأدلة التي توصل إليها غير كافية فيقرر الإفراج عن المتهم وإخلاء سبيله. بالتالي فإن عرض المتهم على وسائل الإعلام انتهاك للخصوصية الشخصية وحقوق المواطن ما لم يصدر بحقه حكم قضائي بالإدانة.

 

وفي أثناء مرحلة التحقيق، ألزمت النصوص التشريعية فضلا عن أحكام الشرعة الدولية لحقوق الإنسان الأجهزة التحقيقية بلزوم توفير الضمانات المطلوبة للمتهم منها "عدم جواز توقيف أحد أو اعتقاله أو حجزه أو نفيه تعسفا" (المادة 9/1 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية)، فيما تنص المادة 92 من قانون أصول المحاكمات الجزائية العراقي: "لا يجوز القبض على أي شخص أو توقيفه إلا بمقتضى أمر صادر من قاضي أو محكمة أو في الأحوال التي يجيز فيها القانون ذلك"، وتبين الأمم المتحدة عام 1955 الضمانات المطلوبة للمقبوض عليهم في بنود عديدة منها الفقرة ج."للموقوف ارتداء ملابسه الخاصة به"، وتنص المادة 123 ب من قانون أصول المحاكمات الجزائية على: 1. "للمتهم حق السكوت ولا يستنتج من ممارسته هذا الحق أية قرينة ضده"، 3. "لا يجوز إكراه المتهم على الإدلاء بأقوال تحت طائلة الإجبار المادي والمعنوي مما يعطل إرادته ويجعله يدلي بأقوال لا تنسجم وحرية اختياره لأقواله" (وتنص المادة 333 من قانون العقوبات: "يعاقب بالسجن أو الحبس كل موظف أو مكلف بخدمة عامة عذب أو أمر بتعذيب متهم أو شاهد أو خبير لحمله على الاعتراف بجريمة أو الإدلاء بأقوال أو معلومات بشأنها أو لكتمان أمر من الأمور أو لإعطاء رأي معين بشأنها، ويكون بحكم التعذيب استعمال القوة أو التهديد"، وقد استقرت الأحكام التمييزية على نقض الأحكام التي يقع فيه إقرار بالمتهم بالإكراه، كما إن محكمة التمييز قد نقضت حكماً لأن اعتراف المتهم قد وقع بتهديده بجلب عائلته وتعذيبها أمامه.

5. "على قاضي التحقيق عندما يطلب منه المتهم عرضه على لجنة طبية لتثبيت آثار التعذيب أن يستجيب لهذا الطلب ويحيله على اللجنة المختصة".

وتنص المادة 152 من قانون أصول المحاكمات على علانية المحاكمات عدا ما يرى القاضي أن مصلحة العدالة تقتضي العكس، وليس هناك نص لعلانية التحقيق عدا ما ورد في المادة 52 ب "للمتهم وللمشتكي وللمدعي بالحق المدني والمسؤول مدنيا عن فعل المتهم ووكلائهم حضور إجراءات التحقيق، وللقاضي أو المحقق أن يمنع أياً من الحضور إذا اقتضى ذلك لأسباب يدونها"، ويعني هذا النص أن إجراءات التحقيق سرية باستثناء معرفة من ذكروا أعلاه والأحكام المقيدة.

لهذا فمن ناحية يرى التيار الديمقراطي أن عرض المتهمين يشكل انتهاكاً للقوانين المرعية والمواثيق الدولية التي وقع عليها العراق، خصوصاً الفقرة ب من المادة 57 من أصول المحاكمات الجزائية المرقم 23 لسنة 1971، كما إن عرض المتهمين عبر وسائل الإعلام يوحي بأن المتهمين مدانون استحقوا عرضهم على الجمهور، وهو ما يتناقض تماماً مع المبدأ الدستوري"المتهم بريء حتى تثبت إدانته"، فضلا عن كونه انتهاكا فضا لحقوق الإنسان والقيم المشرعة دولياً التي أعلن العراق الالتزام بها.

كما إن إلزام المتهمين بطأطأة رؤوسهم ولبسهم ملابس فاقعة اللون بدعة مهينة جلبها الاحتلال الأميركي دون سند قانوني تستحق الأسف والإدانة على ممارستها.

وأخيراً فإن هذا الإجراء ينفذ من قبل رجال شرطة أو عسكريين في بعض الأحيان، يتصرفون مع المتهمين كأنهم مجرمون مدانون، وتتم مناقشة الأدلة التي هي من اختصاص المحكمة وحدها، مما يشكل بمجمله مخالفة خطيرة للقانون وانتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان لا نقبل أي مبرر له. ونحن إذ ندين هذه التصرفات نلفت نظر السلطات المسؤولة بأن اعتراضها على بعض التقارير الدولية عن انتهاكات حقوق الإنسان في العراق تغذيها مثل هذه التصرفات غير المسؤولة المفتقرة للمهنية الأمنية واحترام استقلالية القضاء، اللتين تستطيعان النهوض بمهمة ضمان أمن شعبنا بوسائل متحضرة وليس التشهير أو التعذيب.

 

التيار الديمقراطي

5/6/2012