Get Adobe Flash player

اخر المقالات

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

رداً على المغرضين ..

رداً على المغرضين ..

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

فتوى المرجعية العليا للشعب العراقي: انتخاب الاسلاميين حرام! رزاق عبود

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟  رشيد الخيّون

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟ رشيد الخيّون

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين .  سرمد الطائي

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين . سرمد الطائي

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد "فهد" من سجن الكوت الى الرفاق ..

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم " الپێشمه‌رگه"؟! يوسف أبو الفوز

من ذكريات المسرح الأنصاري , يوم بكى الأنصار. محمد الكحط

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

حسن العلوي: يكتب وصيته ..  حسن حاتم المذكور

حسن العلوي: يكتب وصيته .. حسن حاتم المذكور

أحلام الناس البسطاء .. سامح عوده

الى جميع الهيئات والبرلمانات الدولية والقوى المحبة للحرية والسلام.... تضامنوا مع الطفولة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

سندريلا العراق .. حسين علوان

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين .  د. علاء الأسوانى

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين . د. علاء الأسوانى

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة .  جعفر عبد المهدي صاحب

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة . جعفر عبد المهدي صاحب

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

AddThis Social Bookmark Button

 

 مجموعة قصائد من رحم قصص قصيرة

تأليف

الدكتور عبدالرزاق محمد جعفر

استاذ جامعة بغداد / سابقا

المقدمة /

    عشت مرحلة الدراسة الأبتدائية, او قل, ايام الصبا في بيئة شبه قروية, حيث ان معظم الطلبة من ابناء القبائل المحيطة بالمدينة, لعدم وجود مدارس ابتدائية في تلك القرى. كما ان منطقة الجنوب في العراق, بشكل عام وهذه المنطقة بشكل خاص, تعتبر موطن معظم المطربين والشعراء الشعبيين في العراق,... ولذا اتقنت ترديد الأغاني وحفظت  الشعر, وشاركت بتمثيل روايات شهيرة في المدرسه مثل, ماجدولين وقيس وليلى!

      كما برعت بألقاء القصائد الطويلة, والأناشيد الوطنية, عند تحية العلم صباح كل يوم  خميس, الى ان انتقلت الى بغداد, لأكمال دراستي الثانوية, لعدم وجود ثانوية في مدينتي, ودخلت ثانوية الكرخ التي كانت تعتبر المركز القومي المعارض للنظام الملكي آنذاك.

    لا اريد ان ادخل في سرد الأحداث التاريخية لتلك الفترة, وانما اذكر فقط الجو المفعم بالأناشيد الحماسية, والأهازيج الشعبية, التي عمت شوارع بغداد بعد التصدي لمعاهدة

 (بورت سموث), وما صاحبها من هيجان, كان وقوده الشعر, والغناء (البستات).

    كل تلك الأجواء ولدَت ارضاً خصبة, ادت لنمو قدرتي على صناعة ابيات من الشعر,

 كنت ادونه خلسة, ولا اجرؤ عن اعلانه امام رفاقي, خوفاً من نقدهم اللاذع, ولذا نسبت  ما كنت اكتبه الى شعراء آخرين,.. فألمس استحسانهم!  

   كانت الدراسات العلمية في ذلك العهد قد سادت على الأدبية, في كافة ثانويات العراق,

فقد تجد خمسة شعب في الفرع العلمي, شعبة في الأدبي, وان العوائل بصورة عامة لا ينظرون الى رغبة اولادهم, بقدررغبتهم في حصول ولدهم الأجازة في الطب او الهندسة  او الصيدلة, وهكذا سرت مع الركب, واجبرت على دخول كلية الصيدلة ولم اوفق, وفي السنة الثانية, دخلت دار المعلمين العالية, لعدة اسباب, ومن اهمها وجود معظم زملائي من ابناء بلدتي في تلك الدار, والتي كانت تعتبر ثالث كلية من حيث القبول فيها.

  الغرض مما سردته, هو بيان استمراري في الرغبة للأدب, وكافة الفنون الأخرى, مثل الرسم والعزف على العود والناي, والتصوير الفوتغرافي, وقراءة دواوين الشعر.

      ظلت تلك الهوايات متغلغة في كياني, ولم اتخلى عنها حتى في فترة دراستي العليا, الا في الأوقات الحرجة, ايام الأمتحان, او البحث وكتابة المنجزات العلمية لعرضها امام استاذي المشرف او مناقشتها شهرياً ,اما اللجان المتخصصة في نفس موضوعي.

    تجمعت لدي العديد من القصص القصيرة التي تنقصها الصراحة , ونقحها لي بعض الزملاء الأدباء , وبعد عشرات السنين, دخلت مرحلة الشيخوخة, او قل المراهقة الثالثة!  وتوفر لي الوقت وانجبت تلك القصص قصائداً دونتها بكتيب اســميته :

 الشـيخ غير المراهق:

                   الدله

                 

                              

        في منتصف الستينات, عينت في كلية العلوم/ جامعة بغداد, ثم اعيرت خدماتي الى الجامعة الليبية, وبعد  سنوات عدت لأرض الوطن, وزاولت العمل بنفس كليتي السابقة, وفق قانون الكفاءات, ولأمور معروفة للجميع في تلك الحقبة من الزمن,... نسبت لكلية الزراعة في ابي غريب !! 

 بعد ايام تأقلمت على الجو الأخوي في شعبة الكيمياء, وتمتعت بعلاقات حميمة مع معظم الكادر العلمي,... وفي الكثير من الأحيان كنت اتفسح مع زميل لي , ضعيف البصر, وما ان تواجهنا امرأة تحمل ملامحاً جميلة, حتى يبدي الزميل اعجابه بها,  ويمتدح جمالها, حتى لو كان تحت الصفر !! ...لعدم قدرته على تمييزتضاريسها !

  وفي احد الأيام وبينما كنت واياه  في فسحة بحدائق الكلية, واجهتنا موظفة شابة  آية في الجمال, وعلى جيدها سلسلة ذهبية تتدلى منها " دلَه" صغيرة على صـدرها

 ولما اقتربت منا ركز الزميل نظرة ثاقبة على صدرها, واحست الشابة "بأشعة ليزر", من  الزميل تخترق صدرها, فابتسمت وبادرت بتحيتنا, واستمرت بطريقها.

وفي الحال بادر الزميل بسؤالي فيما اذا كانت تلك الشابة مسيحية ؟

   وقلت له:,..لا,.. انها مسلمة,.. ولماذا تسأل مثل هذا السؤال ؟!!

   فقال على الفور: كيف؟! .... انها تضع الصليب على صدرها !

   استوقفته قليلاً,.. ثم ضحكت وقلت له: صدك لو كالو العتب على النظر !

   ثم قلت له ان ما شاهدته " دلَه", وليس صليب,حيث صارت االدَله "مودة", تزين الصدور المتأججة او قل الثائرة!      وبعد ايام سـطرت الأبيات الآتية:

ومن َدلة بلا نار تغلي  بين  نهديك

دعيني ارشف القهوة منها واناجيك

                        عن اي شيئ ؟

       عن العلم ؟ .. كلا والف كلا

                         بل عما يسليك

        عن الذي ارضى نساءً قبلك

                             وسيرضيك

      عن الذي حمل الَدلَة والفنجان

                               ليــسقيك

      فلا تتركي القهوة بالَدلَة تغلي

                  فنار صدرك احرقتها 

                                وعينيك

وهل للقهوة مذاقاً ان لم تكن عراقية

                        ومن صنع يديكٍ