Get Adobe Flash player

اخر المقالات

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

رداً على المغرضين ..

رداً على المغرضين ..

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

فتوى المرجعية العليا للشعب العراقي: انتخاب الاسلاميين حرام! رزاق عبود

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟  رشيد الخيّون

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟ رشيد الخيّون

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين .  سرمد الطائي

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين . سرمد الطائي

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد "فهد" من سجن الكوت الى الرفاق ..

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم " الپێشمه‌رگه"؟! يوسف أبو الفوز

من ذكريات المسرح الأنصاري , يوم بكى الأنصار. محمد الكحط

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

حسن العلوي: يكتب وصيته ..  حسن حاتم المذكور

حسن العلوي: يكتب وصيته .. حسن حاتم المذكور

أحلام الناس البسطاء .. سامح عوده

الى جميع الهيئات والبرلمانات الدولية والقوى المحبة للحرية والسلام.... تضامنوا مع الطفولة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

سندريلا العراق .. حسين علوان

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين .  د. علاء الأسوانى

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين . د. علاء الأسوانى

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة .  جعفر عبد المهدي صاحب

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة . جعفر عبد المهدي صاحب

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

AddThis Social Bookmark Button

alt

قانون مجالس المحافظات.. رؤيا بنيوية

*تعديل قانون أنتخابات مجالس المحافظات رقم (36) لسنة 2008
وقانون الإنتخابات رقم (16) لسنة 2005 ضرورة ملحة للإنتقال بالعراق
الى الحالة الديمقراطية الحقيقية .

زهير ضياء الدين

من بين أبرز التشريعات النافذة التي شكلت الواقع السلبي الذي نعيشه الآن قوانين الإنتخابات

النافذة حالياً والتي إنعكست نتائجها السلبية بجعل مجلس النواب الحالي ومجالس المحافظات تقع تحت هيمنة الكتل السياسية الكبيرة من خلال المباديء التي إعتمدتها بتجيير ملايين الأصوات التي تم الأدلاء بها لكيانات سياسية صغيرة لم تصل الأصوات التي حصلت عليها الى القاسم الانتخابي المطلوب لصالح الكيانات الكبيرة التي أحتلت التمثيل في تلك المجالس بسبب أعتماد مبدأ تخصيص المقاعد الشاغرة بعد فرز الأصوات للكيانات الفائزة وقد ثبت عدم دستورية هذا المبدأ بقرار صدر من المحكمة الأتحادية العليا في الدعوى (أتحادية /12/2010) والذي يعتبر نافذاً ومكتسباً للدرجة القطعية حيث ان قرارات هذه المحكمة باته وغير قابلة للطعن مما يوجب على مجلس النواب وبحكم القانون تعديل هذا النص وإعتماد مبدأ توزيع المقاعد الشاغرة على الكتل التي حصلت على أكبر عدد من الأصوات لضمان وصول أصوات الناخبين الى ممثليهم الحقيقيين الذين صوتوا لهم ومن المباديء السلبية التي إعتمدها قانون الأنتخابات
رقم (16) لسنة 2005 (المعدل) إعتماد المحافظة كمنطقة انتخابية بدلاً من اعتماد العراق كمنطقة انتخابية واحدة مما يتيح تجميع اصوات الناخبين في عمو العراق للقائمة الأنتخابية بدلاً من تشرذم الأصوات اللازمة للحصول على مقاعد في مجلس النواب ، خاصة وان هنالك مجالس لكل محافظة يساهم ناخبيها بإنتخاب ممثليهم في هذه المجالس في حين أن مجلس النواب يمثل العراق بجميع مواطنيه مما يرجح اعتماد مبدأ العراق كمنطقة انتخابية واحدة ومن بين المباديء المهمة التي يجب ان يعتمدها قانون الأنتخابات الجديد هو القائمة المفتوحة التي يستطيع الناخب من خلالها اختيار من يمثله ومعرفته به بعيداً عن فرض اشخاص لا يعرفهم الناخب ولم يصوت لهم .

والمتتبع لموضوع تعديل قانون الأنتخابات رقم (16) لسنة 2005 (المعدل) يلاحظ ان هناك تباطؤ متعمد ن مجلس النواب في اجراء التعديلات المطلوبة بضمنها ما صدرت قرارات قضائية بشأنها بالرغم من كونها استحقاقات قانونية ملزمة وهذا ما صرح به العديد من اعضاء مجلس النواب على صفحات الصحف والقنوات الفضائية وكأنهم يحاولون الأبقاء على الحال كما هو عليه مما يعني استمرار استلاب ارادة المواطنين .

ولا يقل موضوع تعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات
رقم (36) لسنة 2008 أهمية خاصة وان هذه الأنتخابات مستحقة في وقت قريب ومن بين ابرز النصوص السلبية في هذا القانون النص الوارد
ضمن المادة(الثالثة عشر / الفقرة خامساً) التي اعتمدت مبدأ توزيع الأصوات التي حصلت عليها القوائم غير الفائزة (لم يصل عدد الأصوات التي حصلت عليها الى القاسم الأنتخابي) على القوائم الفائزة بنسة عدد اصواتها ، وهو نفس المبدأ الذي اعتمده قانون الأنتخابات
رقم (16) لسنة 2005 (المعدل) ولما يكتسبه هذا الموضوع من أهمية فمن الضروري تعبئة الرأي العام وجميع القوى السياسية للضغط على مجلس النواب لغرض تعديل قوانين الأنتخابات المشار اليها آنفاً بما ينسجم وإرادة الناخبين ومصلحة الوطن مع ضرورة استكمال متطلبات اجراء انتخابات مثالية من خلال تشريع قانون الأحزاب بصيغته الديمقراطية بعيداً عن نفوذ السلطه التنفيذية وتشكيل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بعيداً عن المحاصصة الطائفية والأثنية ، وان امكن اجراء التعداد العام للسكان وبذلك ستحقق الأنتخابات المقبلة نقلة نوعية في العراق بإتجاه الدولة الديمقراطية ودولة المؤسسات والقانون .