Get Adobe Flash player

اخر المقالات

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

رداً على المغرضين ..

رداً على المغرضين ..

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

فتوى المرجعية العليا للشعب العراقي: انتخاب الاسلاميين حرام! رزاق عبود

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟  رشيد الخيّون

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟ رشيد الخيّون

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين .  سرمد الطائي

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين . سرمد الطائي

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد "فهد" من سجن الكوت الى الرفاق ..

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم " الپێشمه‌رگه"؟! يوسف أبو الفوز

من ذكريات المسرح الأنصاري , يوم بكى الأنصار. محمد الكحط

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

حسن العلوي: يكتب وصيته ..  حسن حاتم المذكور

حسن العلوي: يكتب وصيته .. حسن حاتم المذكور

أحلام الناس البسطاء .. سامح عوده

الى جميع الهيئات والبرلمانات الدولية والقوى المحبة للحرية والسلام.... تضامنوا مع الطفولة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

سندريلا العراق .. حسين علوان

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين .  د. علاء الأسوانى

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين . د. علاء الأسوانى

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة .  جعفر عبد المهدي صاحب

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة . جعفر عبد المهدي صاحب

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

AddThis Social Bookmark Button

سرد روائي في هواجس صدام حسين مسجل في وثائق لدى جامعة الدفاع الوطني الامريكية:

افقدناه صوابه.. هذا ما حصل

 

التيار الديمقراطي- خاص:

"لقد افقدناه صوابه.. هذا ماحصل" بهذه الكلمات لخص باحث امريكي القى تقريره في حلقة خصصت لاسرار الحرب العراقية الايرانية،

وقد اتسمت الشهادات بسرد كما لو ان الباحثين كانوا يكتبون رواية مثيرة.. وهذه هي الوقائع:

في 15 نوفمبر (تشرين الثاني) عام 1986 اجتمع صدام حسين بكبار مساعديه في جلسة استراتيجية مهمة، وكانت الحرب مع ايران التي طالت، آنذاك، ست سنوات، قد بدأت تميل لصالح العراق، على الرغم بشاعة ارقام الضحايا. وقبل ذلك بيومين، كان الرئيس الأميركي رونالد ريغان قد اعترف في خطاب متلفز بأن إدارته قد أرسلت أسلحة وقطع غيار عسكرية إلى إيران.
لمح صدام حسين إلى أن الولايات المتحدة تحاول إطالة أمد الحرب، وصار يكرر القول "لا يمكن أن تكون هذه إلا مؤامرة ضد العراق". وفي الحقيقة، كانت إدارة ريغان قد قامت بإرسال هذه الشحنة لإيران لعدة أسباب ليس لها أي علاقة بالعراق، وكانت هذه الأسباب تتلخص في تمويل عملية إطلاق سراح الرهائن الأميركيين في لبنان، وفتح قناة للاتصال بالقيادة الجديدة في طهران، وتحقيق أرباح يمكن إرسالها إلى المتمردين في نيكاراغوا. لكن صدام حسين لم يتخل عن وجهة نظره التآمرية؛ حيث أشار إلى مبيعات السلاح مرة أخرى خلال لقائه المصيري في الخامس والعشرين من شهر يوليو (تموز) عام 1990 مع ابريل غلاسبي، السفيرة الأميركية في بغداد في ذلك الوقت، عندما أخطأ مرة أخرى واعتقد أن واشنطن ستتنحى جانبا عندما يقوم الجيش العراقي بغزو الكويت بعد ذلك بأسبوع.
بعد غزو العراق عام 2003، عثرت القوات الأميركية على أرشيف ضخم من الوثائق والاجتماعات المسجلة التي وضعت بعد ذلك في شكل رقمي بجامعة الدفاع الوطني الأميركية. ولم يتم الإعلان عن التفاصيل الموجودة في معظم تلك الوثائق، ولكن تم كشف جزء صغير من تلك الوثائق للباحثين في الخارج، كما تم الكشف مؤخرا عن 20 وثيقة  بالتزامن مع انعقاد مؤتمر حول الحرب العراقية - الإيرانية في "مركز وودرو ويلسون الدولي للعلماء" في واشنطن.
وفي حالة صدام حسين، فإن الوثائق التي تم العثور عليها تصفه كسياسي يميل إلى رؤية الأعداء في كل مكان ولا يستطيع قراءة الدبلوماسية خارج منطقة الشرق الأوسط، كم ان لديه طموحات امبراطورية ، مقابل معاناة من سوء تقدير على درجة كبيرة.
لقد قلل صدام حسين من شأن الجيش الإيراني لدرجة جعلته يعتقد بشكل خاطئ أن الضربات الجوية الإيرانية خلال الحرب العراقية - الإيرانية قد قامت بها الطائرات الحربية الإسرائيلية وليست الطائرات الإيرانية. لقد اختار هو شخصيا الصواريخ التي تم استخدامها في هجوم على إحدى المدن الإيرانية، وكان يشيع بان لديه ترسانة من الأسلحة الكيماوية التي يمكن أن "تبيد الآلاف". لقد لاحظ صدام حسين صعود الحركات الإسلامية الجهادية، وقد حاول خداع العامة من خلال الحملة الايمانية الدعائية التي نظمها وانخرطت فيها شخصيات ومنظمات اسلامية عربية موالية. .
ومن الناحية التاريخية، فإن قرار صدام حسين بالهجوم على إيران، ورد فعله على قضية "إيران كونترا" هما الأكثر إثارة للاهتمام في تلك الوثائق.
لقد قام صدام حسين بإعداد مسرح الحرب مع إيران من خلال التنكر لاتفاق كان قد تم التوصل إليه في عام 1975 بشأن ممر شط العرب الذي يعد نهرا عراقيا. وطبقا للوثائق فان صدام اتخذ قرار الحرب أثناء اجتماع عقده مع حلقة صغيرة من اعوانه اغلبهم من عائلته في السادس عشر من شهر سبتمبر (أيلول) عام 1980 عندما كان يعتقد بأن الإيرانيين سيستسلمون خوفا من القوات العراقية الموجودة بالقرب من الحدود.
وثمة تقرير سري من المخابرات العسكرية العراقية تؤيد وجهة نظر صدام حسين، حيث يقول التقرير: «من الواضح أن إيران، في الوقت الراهن، غير قادرة على شن عمليات هجومية واسعة النطاق ضد العراق أو الدفاع على نطاق واسع، وأشار التقرير إلى "مزيد من التدهور في قدرة إيران على القتال"
ومع ذلك، اتضح أن الحرب، التي استمرت 8 سنوات وأسفرت عن مصرع مئات الآلاف، كانت أكثر صعوبة مما كان يتوقع صدام حسين. وبعد وقت قصير من بداية الحرب، قامت الطائرات الإيرانية بقصف سلسلة من الأهداف، بما في ذلك مصافي النفط العراقية وقد فوجئ جنرالات صدام بدقة بعض الهجمات الايرانية.
وتشير الوثائق الى انه عندما بدأت الحرب العراقية - الإيرانية، لم يتردد صدام حسين في تقديم النصح في ساحة المعركة، على الرغم من معرفته السطحية بالأسلحة والتكتيكات. وخلال أحد الاجتماعات في 1 أكتوبر عام 1980 الذي ناقش قصف منطقة عبادان في جنوب إيران، سأل صدام حسين: "هل لديكم مدافع تسقط عليهم قذائف أثناء وجودهم في الشوارع؟ نريد أن تكون خسائرهم كبيرة".
وقد كان صدام ودودا في كثير من الأحيان مع حاشيته، ولكنه كان شديد القسوة مع القوات التي يرسلها للحرب. في بداية الحرب مع إيران، كان صدام حسين محبطا من أداء الطيارين العراقيين الذين عادوا من إيران بعدما فشلوا في إصابة أهدافهم، ولذا قرر إعدامهم ليكونوا عبرة لغيرهم من الطيارين، وهو الأسلوب الذي كان متبعا على نطاق واسع أثناء الحرب، حسب تصريحات قادة عراقيين سابقين.
وقد ثبت أن قضية "إيران كونترا" كانت مريرة لصدام حسين ومساعديه الذين ظلوا عاجزين عن فهمها لمدة أسابيع. إنهم لم يتمكنوا من فهم السبب الذي جعل إدارة ريغان تتخذ إجراءات عسكرية ضد ليبيا في عام 1986 وتمد يد العون لإيران حتى انه أسرّ جلسائه بالقول "أنا أحاول أن أفهم بالضبط ما حدث هنا". من جانبه، أشار طارق عزيز، وزير خارجيته لسنوات طويلة، إلى أن العراق، ربما على سبيل المزاح، قد يؤيد استقلال بورتوريكو".
ومع ذلك، قال صدام حسين إن هناك شيئا أكثر أهمية من بورتوريكو وهو الكفاح من أجل التأثير في منطقة الشرق الأوسط المضطربة، وأضاف: "إنهم يحبون الإيرانيين أكثر منا.. إنهم لا يحبونهم لأنهم ألطف أو أفضل منا، ولكن لأنهم يمكن سحبهم من الشوارع في سيارة بكل سهولة".
وبقدر عدم ثقته في الولايات المتحدة، كان صدام يخشى أن يحاول الاتحاد السوفياتي إطالة أمد الحرب العراقية - الإيرانية حتى يصرف نظر إيران عن مساعدة المسلمين في أفغانستان وجمهوريات الاتحاد السوفياتي، حسب ما ورد في الوثائق. ويظهر أحد التسجيلات غير المؤرخة الذي يعود إلى الثمانينات من القرن الماضي أن طارق عزيز قد وصف خافيير بيريس دي كويلار، الأمين العام للأمم المتحدة لفترة طويلة، بأنه دمية تحركها الولايات المتحدة كيفما تشاء. وقال عزيز: "أعني أنه كان يعيش في نيويورك على مدار 15 أو الـ20 عاما الماضية، وهي مدينة يهودية".
وقال هال براندز، وهو أستاذ مساعد في جامعة ديوك الذي قام بدراسة الأرشيف الذي تم العثور عليه في العراق عام 2003، إن صعود صدام حسين إلى السلطة، نتيجة سنوات من التآمر والتناحر الوحشي لحزب البعث، ربما أثر على وجهة نظره تجاه بلدان أخرى. وأضاف "لقد جاء إلى السلطة من خلال الوسائل التآمرية، ولذا افترض أن الجميع يعملون بهذه الطريقة".
وقد استمرت فكرة أن إسرائيل والغرب قد جندوا بعض القوات لتقويض حكومته حتى بعد انتهاء الحرب حتى بعد انتهاء الحرب، كان الرئيس العراقي الاسبق تحت هاجس الخوف الشديد من ان رأسه مطلوب للامريكان بواسطة اسرائيل وكان اعدام الصحفي البريطاني فرزاد بازوفت، وهو صحافي إيراني المولد كان يعمل لحساب صحيفة «ذي أوبزرفر» البريطانية قد تم تحت ضغط هذا الهاجس الخانق. وكان بازوفت يحقق في انفجار غامض في إحدى المنشآت العسكرية جنوب العاصمة العراقية بغداد عندما تم القبض عليه ووجهت إليه تهمة "التجسس لصالح إسرائيل" حيث ناشدته  الحكومة البريطانية  أن يتحلى بالرأفة، ولكن صدام حسين لم يلق بالا لذلك، ووتفيد الوثائف بان صدام حسين قال لمرؤوسيه: "أعتقد أننا يجب أن نقوم بإعدامه في شهر رمضان، وستكون هذه بمثابة عقوبة لمارغريت ثاتشر".

 

 

alt