Get Adobe Flash player

اخر المقالات

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

رداً على المغرضين ..

رداً على المغرضين ..

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

فتوى المرجعية العليا للشعب العراقي: انتخاب الاسلاميين حرام! رزاق عبود

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟  رشيد الخيّون

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟ رشيد الخيّون

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين .  سرمد الطائي

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين . سرمد الطائي

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد "فهد" من سجن الكوت الى الرفاق ..

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم " الپێشمه‌رگه"؟! يوسف أبو الفوز

من ذكريات المسرح الأنصاري , يوم بكى الأنصار. محمد الكحط

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

حسن العلوي: يكتب وصيته ..  حسن حاتم المذكور

حسن العلوي: يكتب وصيته .. حسن حاتم المذكور

أحلام الناس البسطاء .. سامح عوده

الى جميع الهيئات والبرلمانات الدولية والقوى المحبة للحرية والسلام.... تضامنوا مع الطفولة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

سندريلا العراق .. حسين علوان

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين .  د. علاء الأسوانى

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين . د. علاء الأسوانى

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة .  جعفر عبد المهدي صاحب

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة . جعفر عبد المهدي صاحب

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

AddThis Social Bookmark Button

alt

 

الصافي يستعيد  من ذاكرة الزمن احداثا وشخصيات عراقية

عبد جعفر - لندن

في امسية يضوع منها عطر الماضي ،  من مجايل لأحداث وشخصيات عراقية تركت بصماتها على تاريخه المعاصر، استضاف المقهى الثقافي العراقي في لندن ، يوم 25-3 الكاتب والصحفي المخضرم  الاستاذ عبدالرزاق الصافي  بمناسبة صدور كتابه ( من ذاكرة الزمن .. احداث وشخصيات عراقية).

 ومع المشاهد المصورة ، تناول الصافي  بدايات كتابة المذكرات  الشخصيةفي العالم العربي، مشيرا الى ان  كتابة المذكرات والسير الذاتية والذكريات هي حقل جديد في الادب العربي اذ لم يكتبأحد من الادباء والشعراء الكبار مذكرات او ذكريات او سير ذاتية ، قبل القرن العشرين.

مؤكدا انهفي العراق ازدهرت الكتابة في هذه الحقول ، بعد الحرب العالمية الثانية، وخصوصا بعد ثورة  الرابع عشر من تموز1958.ومن بين ما كتب في هذا المجال:كامل الجادرجي،  محمدحديد، حسين جميل، محمد مهدي كبه، توفيق السويدي، احمد مختار بابان، فؤاد بابان،فؤاد عارف، خليل كنه،سيد محسن أبو طبيخ.

ومنالعاملينفيالحركة الشيوعية العراقية زكي خيري، بهاء الدين نوري، صالح الحيدري،احمد باني  خيلاني، جاسم حلوائي، عادل حبه، صالح مهدي دكله،   وغيرهم.

وفي طليعة الادباء والشعراء ممن كتبوا على شكل مذكرات او رواية عبر شخص بأسم آخر. امثال:

 الشاعرالكبيرمحمد مهدي الجواهري،الروائي ذو النون أيوب، نجيب المانع، د. عز الدين ملا مصطفى رسول.

 

كما تولى الصحفي فائق بطي تحرير مذكرات والده الصحفي الكبير روفائيل بطي. وكما كتب عدد من العاملين في الحركة القومية مذكرات على شكل كتاب او مقابلة  استدرجهم اليها رئيس تحرير الحياة اللندنية الاستاذ غسان شربل

ومنهم:

خالد علي الصالح،حازم جواد،صلاح عمر العلي،  صبحي عبد الحميد.

 واشار الصافي الى ان  كتاب الفقيد جعفر الخليلي(هكذا عرفتهم) الذي صدر بثلاثة اجزاء حوت الحديث عن العديد من رجال السياسة والثقافة والأدب والفقه. فقد كان كتابا غنيا وممتعا.

 

.ومن المعروف عالميا وعراقيا،ان بعض الساسة  يلجأون الى كتاب متخصصين لكتابة مذكراتهم او سيرهم الذاتية. فقد عرف ان ديغول يأخذ على ونستون جرجل الاستعانة بأحد هؤلاء المختصين لكتابة مذكراته.

 وكذا الحال في العراق فقد تولى الدكتور مظهر احمد تحرير مذكرات احمد مختار بابان وفؤاد عارف. كما تولى الدكتور رشيد الخيون تحرير مذكرات الدكتور محمد مكية. وهو جهد يشكر عليه الدكتوران في خدمة التاريخ العراقي.

واكد الصافي انه عند كتابة المذكرات يتعرض الكاتب الى خطر الوقوع في الذاتية، فيقوم  بتعظيم دوره، وبخس ادوار آخرين. وخطر الوقوع في النسيان عندما لا يرجع الى الوثائق في توثيق الأحداث، ويعتمد على ذاكرته التي يمكن ان تكون تعبانة أو حتى خوانة، ولذا يستدرك بعض الكتاب عن ذكر بعض الوقائع بالقول (ان لم تخني الذاكرة).

 ومن ذلك ما  تشهده هذه الأيام من كثرة التعليقات والتصحيحات والتدقيقات التي أثارتها.

 

أما عن الذاتية والتحيز فيخطر بالبال موقف الدكتور محمد مهدي البصير في محاضرته التي تحدثت عنها في الكتاب، وهي عن الشعر العراقي الحديث، اذ تحدث  عن الرصافي والزهاوي والشبيبيان محمد رضا وباقر وأهمل الحديث عن الجواهري، الذي كان يوم ذاك، اوائل الخمسينات ألمع شعراء العراق بل العرب كلهم، الأمر الذي استدعى تعليق الشاعر حسين مردان الساخر:هذا اذا ما وصل الجواهري لعد شوكت راح يوصلنا.

 

 وحول مذكراته  شدد انه قد حرص عند الكتابة عن الأحداث والشخصيات ان لا يقتصر الحديث عمن اشاركهم او يشاركونني في الرأي او النظر الى الحياة.

. بل ان يكون في موقفهم حياتهم ما هو جدير بالذكر والأشادة

وفي الحديث عن الشخصيات سعيت الى ابراز الجوانب الأيجابية لكل منهم، دون السلبيات ، ذلك ان البشر مثل القمر لكل منهم جانب مظلم، وتذكرت قول المسيح عليه السلام عندما اراد قومه رجم امرأة اتهمت بالزنا يوم قال : (منكانمنكمبلاخطيئةفليرمها بحجر).

 وعندالحديثعنالجواهريالكبيرتحدث الصافي  عنزلتهبمدح فيصل الثاني عند تتويجه في العام 1953، وتسمية الزلة(هي من عند الجواهري وليس مني.

 ولا يراد واقعة أهلمها جواهري عند كتابة مذكراته وهي ان الحزب الشيوعي العراقي تمنى عليه ان لا يشارك في حفل التتويج بقصيدة. غير انه قال لرسول الحزب الرفيق الفقيد عبد علوان الطائي:انتوا الشيوعيين خالين دمكم على رحراحة ايدكم.!بينما انا شاعر:سلم لي عالرفاق).

واضاف ان عظمة الجواهري هي ليست في مدحه بعض الزعماء العرب، بل في قصائده الرائعة عن أبي العلاء المعري وجمال اليدن الافغاني وهاشم الوتري ومقصورته يا أم عوف ويا دجلة الخير وافروديت وأنيتا وعشرات الروائع الأخرى.

   واثارت هذه الندوة اسئلة مهمة حول اهمية البوح والمصداقية في المذكرات،

وضروة الابتعاد عن التقييمات السياسية ، وتساءل البعض عن غياب المرأة في مذكرات الصافي.

ويذكر انه قبل بدء  محاضرة الصافي ، قرأ الفنان علي فوزي كلمة المسرح العالمي بمناسبة العيد الخمسين ليوم المسرح ، مع مشاهد مصورة عن حياة بعض الشخصيات العراقية.

 وجاء في كلمة المسرح  التي قدمها الممثل الامريكي جون مالكوفيتش  

" لقد شرفني أن الهيئة الدولية للمسرح في اليونسكو قد منحتني فرصة رفع هذه التحية في الذكرى الخمسين لليوم العالمي للمسرح.. وسأوجه ملاحظاتي المكثفة هذي إلى زملائي المشتغلين بالمسرح وأعمدته وإلى رفاقي.
فليكن عملكم مشوقاً وأصيلاً،
فليكن عميقاً، مؤثراً، متفكراً ومتفرداً،
لكي يساعدنا في تأمل سؤال ماهية أن تكون انسانياً،
وأن يدفع بنا ذلك أن نمتدح من القلب وبصدق وحنان وسمو،
فلتتغلبوا على الخصوم والرقابة والفقر والعدمية التي كابدها بالتأكيد أكثركم،
فلتتباركوا بالموهبة والحماسة لتعلمون عن نبض القلب الإنساني في كل تعقيداته، وعند الجزع والتطلع حتى ليغدو ذلك هدف حياتكم،
وأن تتمكنوا في أفضل أحوالكم وفقط عندما يمكنكم، يقيناً، أن تفلحوا في اقتناص تلك اللحظات النادرة والخاطفة التي تضيء السؤال الأساسي : كيف لنا أن نعيش؟.
أدعو لكم بالتوفيق.."