Get Adobe Flash player

اخر المقالات

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

رداً على المغرضين ..

رداً على المغرضين ..

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

فتوى المرجعية العليا للشعب العراقي: انتخاب الاسلاميين حرام! رزاق عبود

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟  رشيد الخيّون

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟ رشيد الخيّون

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين .  سرمد الطائي

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين . سرمد الطائي

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد "فهد" من سجن الكوت الى الرفاق ..

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم " الپێشمه‌رگه"؟! يوسف أبو الفوز

من ذكريات المسرح الأنصاري , يوم بكى الأنصار. محمد الكحط

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

حسن العلوي: يكتب وصيته ..  حسن حاتم المذكور

حسن العلوي: يكتب وصيته .. حسن حاتم المذكور

أحلام الناس البسطاء .. سامح عوده

الى جميع الهيئات والبرلمانات الدولية والقوى المحبة للحرية والسلام.... تضامنوا مع الطفولة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

سندريلا العراق .. حسين علوان

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين .  د. علاء الأسوانى

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين . د. علاء الأسوانى

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة .  جعفر عبد المهدي صاحب

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة . جعفر عبد المهدي صاحب

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

AddThis Social Bookmark Button

alt

الخدمة الجهاديّة---- وأستنزاف الموازنة

 

إنّ لمفهوم أصطلاح الجهاد عدة قنوات محورية أختلافية تنطلق من تصورات وآيديولوجيات مختلفة ،بدأت بمفهوم (الغزو) عند البدوي وهو أبن الصحراء الخالي من مصادر العيش ، لذلك كان البدوي يمتهن الغزو في قطع طريق القوافل والسلب المسلح بأستعمال السيف ، وكان عندما يخرج من خيمتهِ يقول " اللهم أرزقني غزوه"(أبن خلدون-علي الوردي) – وإنّ الأرهابين اليوم عندما يفجرون ويقتلون عباد الله يسمونها (غزوه) ، وبعد الأسلام أستثمر كلمة الغزو المتمرس بها الأعرابي ولكن حسب آيديولوجية أعتبرها من ثوابت واركان الدين حين حولها الى أصطلاح الجهاد في سبيل الله وهذا ما يعني أنّهً مصطلح أسلاموي أي بذل الجهد فعلا وقولا في مصلحة الأسلام فالثواب هو الجنة ورضاء الرب ولا يحتاج لراتب خدمة جهادية !!! ، أما التعريف الحداثوي المعاصر للجهاد: هوالنضال والكفاح والتضحية في سبيل الأوطان وكسر قيود الأستبداد للحصول على الحريّة ويسمى المصطلح (المدني) ، وهي مسألة طوعيّةٍ ذاتيّةٍ لأنّ القوانين الوضعية بينت للفرد حقوق وواجبات فمن واجباتهِ الرئيسية الدفاع عن الأوطان التى توفّر للمجتمع الكرامة والعزّة فهو لايطلب نفعاُ عاماً لأنّ نضالهُ وجهادهُ طوعي، فهنا ينبغي على الأحزاب السياسية والدينية والعلمانية تكريم أعضائها الذين جندوا أنفسهم لخدمة أهداف الحزب للوصول للسلطة لأجل تطبيق مبادئها على أرض الواقع ، وينبغي على هذه الاحزاب أنْ تكرم أعضاءها من ماليتها لا من موازنة الدولة التي هي ملك الشعب ، إذاً لايوجد أي مبرر قانوني أو شرعي أو دستوري لتمرير الفقرة الجهادية في قانون الخدمة التقاعدية ، فأنّها بدعة جديدة وباب من أبواب الفساد وأستغلال وأستنزاف المال العام ، عن أي خدمة جهادية يتحدثون ؟ ويريدون ؟ وكانوا يتمتعون بأمان الدول الأوربية وبلد الضباب وجنات الدول الأسكندنافية، وأيران وسوريا ،ثُمّ أنّ العراق لم تحررهُ الأحزاب الأسلاميّة ولا العلمانية فقد تحررعلى يد المحتل ، فأي خدمة جهادية تريدون؟مقابل وقوفكم في ساحة "رأس الأغر" في بلد الضباب يوم السبت لساعات قليلة ، أتقوا الله يا أصحاب القرار السياسي!! من الذي يستحق الخدمة الجهادية أنتم أم تلك الشريحة الكبيرة من المتقاعدين التي شربت من الحروب العبثية وأكلتْ نخالة الطحين الممزوجة بشوائب حيوانية ورواتب تفاليس دولارين أو ثلاثة حين كان الدولار يساوي 350 الف دينار واضطر الى بيع كتبه وأجزاء من دار سكناه وأشتغل ( عماله) ليحفظ ماء وجههِ وأسألكم لماذا لم يطلب الحسين وما تبقى من عياله الخدمة الجهادية ؟ ولماذا لم تطلب عائلة أبو الفقراء عبد الكريم قاسم الخدمة الجهادية وقد مضى على أستشهادهِ 50 عاماً وعلمنا أن قانون الخدمة الجهادية لم يشملهُ !!--- ويا سادة ويا كرام هناك شخصيّات غيّرت سير التأريخ وحررت بلادها من المستعمر والمحتل وأزالة أنظمة دكتاتورية دون أنْ يطالبوا بأقل مما يستحقون والتي تسمى اليوم بالخدمة الجهادية بل دفع الكثير منهم حياتهُ فداءاً للعرق كسلام عادل ، وجمال الحيدري وحسين أبو العيس حيث ماتوا تقطيعاً بماكنة التعذيب الفاشي ولسان حالهم يقول : أهذا جزاء النضال ضد الأستعمار؟، ونلسن منديلا الذي قضى في سجون الأسياد البيض 27 سنة، ومهاتما غاندي الذي قضى عمره بين السجون والجوع والأهانة البريطانية وأغتيل أخيراُ --- ولم يطالبوا بالخدمة الجهادية ولا حتى جزاءاً أو شكورا ، ثُمّ ألم يستحق الجواهري والبياتي والدكتورة الوزيرة نزيهة وفخريه عبد الكريم الذين أفنوا أعمارهم في مقارعة النظام الدكتاتوري وهم رموز وأعلام عراقية في الأدب والفن والتراث وماتوا ودفنوا في المنافي ، ولم يذكروا في الخدمة الجهادية !ّ! وبالمناسبة أعجبني تعليق الخبير القانوني الأستاذ طارق حرب: إنّ أثر أي نظام سياسي يختفي بعد مرور خمسة سنوات على غيابه وخاصة بعد تشريع الحكومة الأنتقالية عام 2004 قانوناً يقضي بدمج الميليشيات في قوات الأمن وتشريع قانون المفصولين السياسيين والذي يتيح أحتساب سنوات أنقطاعهم خارج الخدمة لتضاف لهم بعد عودتهم ، وكانت الحكومة قد وضعت مشروع التقاعد العام في أكتوبر 2013 في المادة 19 منهُ لأغراض التقاعد ، ومعنى هذا أنّ المشكلة محلولة من ألأساس ولاداعي لهذا اللهث وراء الأنتفاع المادي وأستنزاف المال العام وأرهاق ميزانية الدولة بهذه القرارات العشوائية التي تخلق الشحن الطائفي .

سلبيات وتداعيات فقرة الخدمة الجهادية

*** هو تحايل على القانون وخطوة أخرى لأستنزاف ميزانية الدولة وأضافت عبئاً ثقيلا غير مبرر عليها. *** الخدمة الجهادية تحايل على ألغاء أمتيازات النواب .*** صعوبة تحديد أحقية المجاهد الحزب أو الكتلة السياسية المنتمي أليها .*** ثُمّ أنّ الجهاد بالنفس أو بالمال أي منهما يحتسب؟ *** في تطبيق الخدمة الجهادية أختلطت فيها الأوراق حيث أعطيت للبيشمركة رواتب مجزية فالمفروض ان تدفع رواتب البيشمركة من أحزابهم الكردية التي تستلم من الميزانية نسبة 17 % ثم لماذا لم تعطى لحزب الدعوة والحزب الشيوعي العراقي ومنظمة بدر ألم يقاتلوا في الأهوار؟ وفي الجبال كالأنصار وصعدوا المشانق ودخلوا غياهب السجون الصدامية شأنهم شأن البيشمركة؟ *** يخلق أمتعاضاً وشعوراً بالأضطهاد والأقصاء والتهميش لدي مكونات الشعب العراقي حين تشعر انها مشمولة بالخدمة الجهادية ولم تُنصفْ !!

من الأنصاف والعدل وفي صالح الخزينة الوطنية أنّ لا هؤولاء ولا أولئك يستحق راتباً من الخزينة العراقية لقاء عملهم الحزبي وحتى النضالي-----

عبد الجبار نوري/ السويد

....