Get Adobe Flash player

اخر المقالات

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

رداً على المغرضين ..

رداً على المغرضين ..

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

فتوى المرجعية العليا للشعب العراقي: انتخاب الاسلاميين حرام! رزاق عبود

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟  رشيد الخيّون

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟ رشيد الخيّون

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين .  سرمد الطائي

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين . سرمد الطائي

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد "فهد" من سجن الكوت الى الرفاق ..

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم " الپێشمه‌رگه"؟! يوسف أبو الفوز

من ذكريات المسرح الأنصاري , يوم بكى الأنصار. محمد الكحط

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

حسن العلوي: يكتب وصيته ..  حسن حاتم المذكور

حسن العلوي: يكتب وصيته .. حسن حاتم المذكور

أحلام الناس البسطاء .. سامح عوده

الى جميع الهيئات والبرلمانات الدولية والقوى المحبة للحرية والسلام.... تضامنوا مع الطفولة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

سندريلا العراق .. حسين علوان

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين .  د. علاء الأسوانى

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين . د. علاء الأسوانى

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة .  جعفر عبد المهدي صاحب

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة . جعفر عبد المهدي صاحب

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

AddThis Social Bookmark Button

alt

السر وراء تصدير النفط الكردي. 

 

شيرزاد شيخاني

بدا رئيس الوزراء نوري المالكي أكثر حرصا من قيادة الإقليم على ثروات كردستان،حين نصح رئيس حكومتها نيجيرفان بارزاني في آخر زيارة له الى بغداد بتخزين النفط الكردي للأجيال المقبلة، والاكتفاء بالميزانية السنوية الهائلة التي تخصصها بغداد للإقليم،متعهدا بزيادتها إذا لم تكف حاجات الإقليم.
وكنت قبل خمس سنوات تقريبا كتبت مقالة باللغة الكردية بالمعنى نفسه قلت فيها،بأن هناك ميزانية مريحة زائدة عن حاجتنا تخصص سنويا لكردستان من دون أن تقدم حكومتها أي شيء بالمقابل لبغداد،وهذه الميزانية رغم الفساد المالي في الإقليم،  تكفي وزيادة لتمشية أمورنا الحياتية،وأن الثروة الكامنة تحت أرض كردستان هي للأجيال المقبلة وينبغي أن تبقى مخزونة لحين الحاجة اليها. وقلت بصراحة أن الشعب الكردي كان دائما ضحية الأنظمة الدكتاتورية التي تعاقبت على العراق التي استخدمت الثروة النفطية لشراء الأسلحة الفتاكة للقضاء عليه، وبذلك تحول النفط من نعمة الى نقمة على الشعب الكردي، فلا تجعلوه هذه المرة أيضا نقمة علينا.
منذ أن بدأت حكومة الإقليم بإبرام الإتفاقات النفطية مع الشركات العالمية دخلت في نزاع مستمر مع الحكومة الاتحادية، وبرغم أن حكومة الإقليم تدعي دائما بأنها تمارس حقا دستوريا،وأن عقودها سليمة ومتطابقة مع الدستور،لكن لو كان ذلك صحيحا لما كان هناك أي نزاع أو خلاف طويل الأمد كما هو عليه الحال.
المشكلــــة أن القيـــــادة الكرديـــــة لها تفسيرهـــا لبعض نصــــوص الدستــور،وهذا التفسير أشكـــــل حتى على النواب الكرد بالبرلمان العراقي،حيث أن نائبة كردية تدعي بأن الإقليم له الحق وفقا للمادة 112 من الدستور بتصدير النفط الى أي مكان يريده،مع أن من يلم باللغة العربية التي كتب بها الدستور يرى أن المادة تنص على" أن تقوم الحكومة الاتحادية بادارة النفط والغاز المستخرج من الحقول الحالية مع حكومات الاقاليم والمحافظات المنتجة، على ان توزع وارداتها بشكلٍ منصفٍ يتناسب مع التوزيع السكاني في جميع انحاء البلاد، مع تحديد حصة لمدةٍ محددة للاقاليم المتضررة، والتي حرمت منها بصورةٍ مجحفة من قبل النظام السابق، والتي تضررت بعد ذلك، بما يؤمن التنمية المتوازنة للمناطق المختلفة من البلاد، وينظم ذلك بقانون". 
ومن قراءة هذا النص يتبين بأن الحكومة الإتحادية هي من تقوم بإدارة النفط والغاز من الحقول وليست حكومات الاقاليم أو المحافظات.والمادة عندما تشير الى أن الحكومة الاتحادية تقوم مع حكومات الأقاليم بذلك،فهنا يفترض أن يشرف الطرفان أي الحكومة الاتحادية وحكومات الأقاليم على إدارة النفط، لا مثلما تفعل حكومة الإقليم حاليا بإبرام العقود وتصدير النفط من دون علم وموافقة الحكومة الاتحادية.
هذا التحدي المستمر من حكومة الإقليم منذ العام 2007 والذي بدأ بإبرام عقود الإكتشاف واستمر بعقد الاتفاقات مع دول الجوار وخاصة مع تركيا، وصولا الى  تصدير النفط إليها، اصبح يشكل خطرا على الثروة النفطية في العراق وكردستان،لأن عمليات التصدير لا تجري بشفافية،فلا أحد يعلم أين تذهب العوائد وكيف تصرف وفي أي حساب مصرفي تودع؟.
أعتقد بأن السر يكمن في اختيار تركيا كشريك ستراتيجي للإقليم بدافع من المصلحة المشتركة بينها وبين أحد أقطاب الحكم بكردستان، وبذلك فإن الاندفاع التركي نحو الثروة الكردية وتحديها لكل مبادئ القانون الدولي بتجاوز الحكومة الاتحادية العراقية، يشكلان تجسيدا حيا للأطماع التركية بثروات بلدنا، فمتى كانت تركيا شريكة لكردستان والشعب الكردي هناك لايزال يعاني من قيود الاستعباد والاضطهاد القومي، فحتى اللغة الكردية والحقوق الثقافية ممنوعة عنهم وفق الدستور الذي شرعه زعيم القومية التركية كمال أتاتورك؟.
الاندفاع التركي وتجاوزه لكل حدود القانون والمعاهدات الدولية ليس من أجل سواد عيون كرد العراق، وإنما هو طمع بثرواتهم التي للأسف هناك من يسلمونها لتركيا وهم صاغرون.
...