Get Adobe Flash player

اخر المقالات

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

رداً على المغرضين ..

رداً على المغرضين ..

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

فتوى المرجعية العليا للشعب العراقي: انتخاب الاسلاميين حرام! رزاق عبود

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟  رشيد الخيّون

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟ رشيد الخيّون

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين .  سرمد الطائي

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين . سرمد الطائي

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد "فهد" من سجن الكوت الى الرفاق ..

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم " الپێشمه‌رگه"؟! يوسف أبو الفوز

من ذكريات المسرح الأنصاري , يوم بكى الأنصار. محمد الكحط

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

حسن العلوي: يكتب وصيته ..  حسن حاتم المذكور

حسن العلوي: يكتب وصيته .. حسن حاتم المذكور

أحلام الناس البسطاء .. سامح عوده

الى جميع الهيئات والبرلمانات الدولية والقوى المحبة للحرية والسلام.... تضامنوا مع الطفولة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

سندريلا العراق .. حسين علوان

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين .  د. علاء الأسوانى

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين . د. علاء الأسوانى

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة .  جعفر عبد المهدي صاحب

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة . جعفر عبد المهدي صاحب

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

AddThis Social Bookmark Button

 

إغلاق الأردن لحدوده مع العراق

 

بغداد/ متابعة المسلة: أدى إغلاق الأردن لحدوده مع الجانب العراقي لأسباب أمنية، إلى توقف وارداته النفطية من العراق، بحسب مصدر حكومي أردني.

وقال المصدر في تصريح صحفي، إن الجانب العراقي سيعوض الأردن عن الكميات المنقطع توريدها في هذه الفترة، مجرد فتح الحدود بين البلدين، مبيناً أنه سيتم تعويض النقص من هذا النفط باستخدام العربي الخفيف المستورد عن طرق السعودية هذه الفترة.

يشار إلى أن الأردن يغلق أراضيه منذ أيام للحيلولة دون دخول لاجئيين عراقيين إلى أراضيه، بعد تنفيذ القوات العراقية لعمليات ملاحقة لعناصر تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة مثل داعش ومسلحي العشائر الخارجين عن القانون في محافظة الأنبار الحدودية.

لكن المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد، وفي تصريحات إعلامية الأربعاء، برر إغلاق الحدود الأردنية أمام شاحنات النفط إلى مخاطر الطريق.

وكان المعدل اليومي لتوريد النفط الخام العراقي إلى الأردن يبلغ نحو 10 آلاف إلى 12 ألف برميل.

ويحصل الأردن على خصم يصل إلى 18 دولاراً للبرميل عن السعر العالمي و78 دولاراً، لطن الوقود الثقيل يتقلص إلى 5 دولارات للبرميل، بسبب ما يتحمله الأردن من تكاليف نقل وتأمين

 

أكثر من الف قتيل خلال كانون الثاني/يناير

 

أ . ف . ب

قتل اكثر من الف شخص في العراق في شهر كانون الثاني/يناير، وهو اكثر شهر دام منذ نيسان/ابريل ، 2008 بحسب ارقام رسمية نشرت الجمعة.

ودلت بيانات جمعتها وزارات الصحة والداخلية والدفاع ان 1013 شخصا -- منهم 795 مدنيا و122 جنديا و96 شرطيا -- قتلوا نتيجة العنف.

وهذه الحصيلة اكبر بثلاثة اضعاف من تلك المسجلة في الفترة نفسها قبل عام.

واستهدفت الهجمات بالاسلحة النارية بشكل اساسي قوى الامن وموظفين فيما طالت العبوات مناطق شيعية وسنية ذات كثافة سكانية على غرار الاسواق او الشوارع المكتظة والمقاهي...

وفي نيسان 2008 قتل 1073 شخصا في مختلف انحاء البلاد الخارجة لتوها وقتذاك من نزاع طائفي دام تلى الاجتياح الاميركي عام 2003.

كما تفوق الحصيلة الرسمية حصيلة وضعتها فرانس برس وبلغت 992 قتيلا استندت الى مصادر طبية وامنية.

واظهرت الارقام كذلك ان 2024 شخصا اصيبوا بجروح من بينهم 1633 مدنيا و238 جنديا و153 رجل شرطة. وقتلت قوات الامن 189 مسلحا واعتقلت 458 اخرين.

وتعكس هذه الحصيلة دوامة العنف التي يغرق فيها العراق يوميا، حيث سقطت قبل اسابيع مدينتان في ايدي متمردين مسلحين بعضهم مرتبط بالقاعدة.

وافادت الامم المتحدة ان اكثر من 140 الف شخص فروا من المعارك بين المتمردين وقوى الامن في تلك القرى ومحيطها في محافظة الانبار ذات الاكثرية السنية المتاخمة لسوريا، حيث اسهمت الحرب الجارية في اعادة بروز القاعدة في العراق.

وهذه اكبر موجة نزوح سكاني في خمس سنوات في البلاد.

وازاء هذا الوضع دعت السلطات السكان الى "اتخاذ موقف" ضد المتمردين ونشرت للمرة الاولى صورة اكدت انها تعود الى ابو بكر البغدادي قائد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش، مرتبط بالقاعدة) وطلبت من السكان توفير "اي معلومة" تؤدي الى "القبض على هذا المجرم".

لكن محللين يرون ان شعور النفور لدى الطائفة السنية في العراق حيال سلطات شيعية تعتبر انها تهمشها لا يسهم كثيرا في التعاون.

واعتبروا انه على الحكومة ان تاخذ هذا الشعور في الاعتبار لمحاولة الحد من العنف. لكن انتخابات نيسان/ابريل التشريعية تقترب ويخشى ان يلعب كل طرف الورقة الطائفية بشكل خاص.

 

السعودية تقر تمويلها لـ" لجماعات اسلامية "

 

السبت, 01 شباط/فبراير 2014

شفق نيوز/ نفت السعودية، ما نشرته احدى الصحف البريطانية بشأن تمويلها "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، ما يعرف اختصاراً بـ"داعش"، واصفة اياه بـ"الادعاءات الزائفة".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن سفير السعودية لدى بريطانيا محمد بن نواف، ما عدّه "زيف ادعاءات صحيفة الإندبندنت حول بلاده"، التي وردت في مقال تحت عنوان "أنظمة الشرق الأوسط تحارب الآن تنظيم القاعدة".

وقالت الوكالة، إن "السفير السعودي قال في رسالة نشرتها الصحيفة ذاتها، هذا الأسبوع إن الادعاءات الزائفة التي وردت في المقال حول تمويل المملكة العربية السعودية لما يسمى بتنظيم دولة العراق والشام الإسلامية زائفة، موضحاً أن السفارة السعودية ترفض تمامًا مثل هذه الاتهامات وتعدها مضللة".

وأشار السفير السعودي في رسالته، إلى أن "موقف بلاده تجاه ملف التطرف العنيف من المفترض أنه كان واضحًا"، إلا أنه عدّ "المزاعم التي وردت في المقال" فرصة لتوضيح موقف بلاده، وتأكيدها مرة أخرى .

واضاف السفير أن السعودية "تواصل جهودها لإظهار دعمها للجيش السوري الحر والمعارضة السورية وتريد من العالم الشيء ذاته".

وتابع ان السعودية "أكدت مرارًا ومن دون كلل أن تقديم الدعم لقوى الاعتدال هو الطريقة الأكثر فعالية لإعاقة نمو قوى التطرف داخل سوريا".

وكان الكاتب البريطاني روبرت فيسك كان قد نشر مقالا في صحيفة "الأندبندنت"، في الخامس من الشهر الماضي، اتهم فيه السعودية بتمويلها تنظيم "داعش"، الذي يحارب في سوريا كلا من الجيش السوري الحر ونظام بشار الأسد معا.

يذكر ان معارك تدور بين قوات الشرطة ورجال العشائر الموالين للحكومة ضد تنظيم "داعش" في محافظة الانبار

 

الجيش يحبط محاولة تسلل عناصر من "داعش"

 

1 شباط 2014

السومرية نيوز/ الأنبار

أفاد مصدر عسكري بقوات الجزيرة والبادية، السبت، بأن قوة عسكرية أحبطت محاولة تسلل عناصر من "داعش" قادمة من الأراضي السورية إلى العراق، مبينا ان القوة تمكنت من قتل واصابة عدد منهم.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قوة عسكرية اشتبكت، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، مع مسلحين ينتمون لتنظيم داعش في النقطة صفر بمنطقة البو كمال المحاذية للأنبار بعد محاولتهم التسلل من الأراضي السورية إلى العراق، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد منهم وانسحاب الباقين إلى الأراضي السورية". وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الاشتباكات استمرت لنحو 15 دقيقة"، مشيرا الى ان "الجيش لم يسجل اية اصابات في صفوفه".

 

الحلفي: المفوضية عليها زيادة مراكز توزيع البطاقة الالكترونية

 

بغداد/ المسلة: أكد القيادي في الحزب الشيوعي العراقي جاسم الحلفي، اليوم السبت، ان مفوضية الانتخابات عليها زيادة عدد مراكز توزيع البطاقة الالكترونية للانتخابات البرلمانية لعام 2014، فيما حذر من استخدام الرموز الدينية ورموز الدولة ومؤسساتها وامكانياتها للترويج الانتخابي.

وقال الحلفي في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي وحصلت "المسلة" على نسخة منه، إن "عملية الانتخابات لن تكتمل الا بمشاركة الناخبين في يوم الاقتراع، وبهذا الصدد على الناخبين مراجعة مراكز توزيع البطاقة واستلامها كونها الوسيلة الوحيدة لتمكنهم من الانتخاب يوم الاقتراع"، موضحاً أن "هذه البطاقة ستحمي الانتخابات من التزوير وتعرف الناخب بمركزه ومحطته الانتخابية".

وأضاف الحلفي أن "المفوضية عليها توسيع حملات التوعية باهمية مراجعة الناخبين لمراكز توزيع البطاقة الالكترونية، وكذلك زيادة عدد مراكز توزيع البطاقة"، لافتاً الى أن "هناك اهمية لاشتراك الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في هذه الحملات، كونها الاساس في ممارسة الناخب حقه في الانتخاب".

وشدد على اهمية "اضفاء الشفافية من اجل تبديد المخاوف من محاولات تزوير ارادة الناخبين، وتامين سجل الناخبين بحيث يؤمن صوت واحد لناخب واحد"، محذرا من "استخدام الرموز الدينية وكذلك رموز الدولة ومؤسساتها وامكانياتها لهذه القائمة او تلك، وعدم الضغط على المفوضية والناخبين سواء بالابتزاز او دفع الرشاوى والمكرمات غير القانونية من اجل شراء الاصوات".

وذكر القيادي في التحالف المدني الديمقراطي التابع للحزب الشيوعي العراقي ان "حزبه ملتزم بشروط الدعاية الانتخابية ولن يباشر بها الا بعد اطلاقها من قبل المفوضية".

 

الحكيم يحض كتلة النجيفي على إنهاء مقاطعة البرلمان

 

بغداد - «الحياة»

السبت ١ فبراير ٢٠١٤

حضّ رئيس «المجلس الأعلى العراقي» عمار الحكيم، كتلة «متحدون»، بزعامة رئيس البرلمان أسامة النجيفي، على إنهاء مقاطعتها مجلس النواب.

وأفاد بيان للحكيم، عقب لقائه النجيفي امس ان «الاجتماع تدارس الوضع في محافظة الانبار ومراعاة ظروف النازحين الاستثنائية، وأكد من جديد ضرورة إيجاد حلول شاملة ومعالجة كل الأوضاع ودعم الجيش لما يمثله من هيبة للدولة».

واشار البيان الى ان الجانبين شددا على أهمية «إجراء الانتخابات في موعدها المحدد ضمن السياق الدستوري». واضاف ان الحكيم «دعا قائمة النجيفي للعودة الى مقاعدهم في مجلس النواب وتمرير القوانين المهمة، لا سيما تلك التي على صلة مباشرة بالمواطن كقانون التقاعد الموحد وإقرار الموازنة العامة»

وكان» ائتلاف النجيفي قاطع البرلمان وقدم اعضاؤه استقالاتهم الى رئيسه عقب بدء رئيس الوزراء نوري المالكي حملة عسكرية لانهاء تمرد مسلح في الانبار يقوده تنظيم «الدولة الاسلامية في العراق والشام»، واعتقال النائب عن»القائمة العراقية» أحمد العلواني وقتل أحد أشقائه. واضاف البيان أن الطرفين «أشادا بقرار مجلس الوزراء القاضي بتعديل الموازنة من خلال احتساب خمسة دولار للمحافظات المنتجة والمكررة بدل الدولار الواحد. وناشدا الحكومة سحب طعنها بقانون مجالس المحافظات واطلاق الصلاحيات المنصوص عليها قانونياً لتتمكن الحكومات المحلية من اداء واجبها بشكل كامل».

الى ذلك، قال عضو اللجنة القانونية في البرلمان حسن الياسري ان «الاختلاف في وجهات النظر حول بعض القوانين بين الكتل السياسية في البرلمان يعبّر عنها من خلال مقاطعة الجلسات. لكن كل يوم من عمر مجلس النواب يضيع أمنيات المواطنين بتحقيق شيء لرفع مستواهم». واعتبر «استمرار المقاطعة فيه خرق للنظام الداخلي».

 

بدء العد التنازلي للانتخابات البرلمانية العراقية ومخاوف من إمكانية تأجيلها

 

بغداد: «الشرق الأوسط»

مع إعلان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أرقام الكيانات السياسية التي سوف تشارك في الانتخابات في الثلاثين من أبريل (نيسان) المقبل فإن العد التنازلي للانتخابات البرلمانية في العراق قد بدأ وسط نوعين من المخاوف بشأن ما إذا كان سيجري تأجيل الانتخابات أم لا. 107 كيانات هي ما تم الإعلان عنه طبقا للمؤتمر الصحافي الذي عقدته المفوضية الأسبوع الماضي والذي أعلنت بموجبه الرقم الانتخابي لكل كيان. ومع أن كل رقم من هذه الأرقام سيدخل تاريخ كل كيان أو كتلة مشاركة سواء في حالتي الفوز أو الخسارة فإن مجموع أرقام هذه الكيانات هي ما سوف يجري تداوله قسرا بين العراقيين على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة. فهذه الأرقام سوف تتحول إلى دعاية انتخابية ويتوقع أن تتحول إلى معركة تسقيط سياسي بسبب المخاوف من إمكانية تراجع قوى الإسلام السياسي في مقابل إمكانية صعود قوى المجتمع المدني والتيارات العلمانية والليبرالية نتيجة للأخطاء التي ارتكبها الإسلام السياسي في العراق بنسختيه الشيعية والسنية فضلا عن ملفات الفساد المالي والإداري، أو بسبب شراسة المعركة التي سوف تندلع بين قوى الإسلام السياسي بنسخته الشيعية بالدرجة الأولى (المجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم والتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر في مقابل ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي) والذي سوف يتمحور حول الولاية الثالثة للمالكي.

مفوضية الانتخابات أعلنت من جانبها أن إعلان أرقام الكيانات لا يعني بدء الدعاية الانتخابية لكنها ضمنت منح الكيانات فرصة البدء بالاستعدادات الحقيقية للحملة الانتخابية من خلال إمكانية توظيف الرقم إلى ما يمكن أن يفيدها على صعيد الدعاية الانتخابية. فممارسة نوع من الإيهام للمواطنين من خلال الأرقام فيما لو كانت تحمل دلالات معينة من شأنه أن يفيد الكيانات التي تستعد لخوض هذه المعركة الانتخابية وعددها 107 كيانات بعد أن كانت 277 بعد انسحاب 170 كيانا. أرقام كل كيان ظهرت بموجب القرعة التي أجرتها المفوضية المستقلة للانتخابات على أن يجري لاحقا الإعلان عن بدء الحملة الدعائية وفقا لنظام الحملات الانتخابية رقم 7 لعام 2013 الذي أصدره مجلس المفوضين. مع ذلك فإن هناك نوعين من المخاوف بشأن ما إذا كانت الانتخابات سوف تجري في موعدها أو يجري تأجيلها إلى موعد آخر. النوع الأول من المخاوف يتعلق بالوضع الأمني في البلاد لا سيما في المحافظات الغربية. وفيما يرى السياسيون وعدد كبير من المراقبين أن هناك إصرارا على إجراء الانتخابات في موعدها فإن التأجيل يبقى احتمالا مفتوحا.

وقال عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي والمرشح عن التحالف المدني الديمقراطي رائد فهمي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «هناك إرادة دولية وإقليمية وداخلية لإجراء الانتخابات في موعدها خلال الشهر الرابع من هذا العام لأنها باتت من وجهة نظر الجميع هي بوابة التغيير في البلاد على ضوء الأزمات والاحتقان السياسي». ولكن فهمي أبدى مخاوفه من «احتمالات انفلات الأوضاع الأمنية على خلفية ما يحصل في الأنبار اليوم حيث بدأت إشارات من هنا وهناك بوجود مثل هذه المحاولات»، مبينا في الوقت نفسه أن «كل المؤشرات تدل على إجراء الانتخابات في موعدها إلا إذا كانت هناك إرادة سياسية للتأجيل حيث يمكن أن يجدوا أي منفذ وتحت أي ذريعة». وفي وقت يبرز فيه نوع آخر من المخاوف الخاصة بالتأجيل وهو الجلسة المفتوحة للبرلمان عام 2010 فإن عضو البرلمان العراقي عن كتلة التغيير الكردية وعضو اللجنة القانونية البرلمانية لطيف مصطفى أكد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «الدستور ينص على انتخاب رئيس برلمان ورئيس جمهورية خلال الجلسة الأولى التي يعقدها البرلمان وهو ما لم يحصل خلال انتخابات عام 2010 حيث بقيت الجلسة مفتوحة نحو سبعة شهور»، مشيرا إلى أن «هذا الأمر قد يفتح باب الطعون أمام المحكمة الاتحادية على الرغم من أن رئاسة الجمهورية أصدرت قانونا فلم يعد من الممكن الطعن بالانتخابات أو تأجيلها». واعتبر مصطفى أن «هذا الاحتمال ضعيف إلا إذا وقفت خلفه إرادة سياسية تسعى للتأجيل بأي ثمن».

 

المساءلة والعدالة: إجتثاث 39 مرشحا بينهم من كتل بارزة

 

2014/01/31

المدى برس/ بغداد

أعلنت هيئة المساءلة والعدالة اليوم الجمعة، تسلمها أسماء 9300 مرشح للانتخابات البرلمانية المقبلة، وفيما لفتت الى تدقيق وفحص أكثر من نصف العدد الكلي لاسماء المرشحين، توقعت الانتهاء من تدقيق الاسماء نهاية الاسبوع المقبل، فيما أكدت لجنة المساءلة البرلمانية شمول 39 مرشحا باجراءات المساءلة بعد تدقيق اسماء 6000 مرشحا من كتل سياسية بارزة، وإستدعاء 153 مرشحا الى الهيئة بسبب تشابه الاسماء.

وقال عضو هيئة المساءلة والعدالة، فارس البكوع، في حديث الى (المدى)، إن "الهيئة تسلمت من المفوضية العليا للانتخابات أسماء مرشحي الانتخابات المقرر اجراؤها نهاية شهر نيسان المقبل قبل اسبوع من الان وبلغ عددهم 9300 مرشحا".

وأضاف البكوع أن "المدة القانونية المحددة والمسموح بها لهيئة المساءلة للإنتهاء من تدقيق جميع هذه الأسماء هي 15 يوما كعمل بإستثناء العطل الرسمية ومن ثم فان المساءلة والعدالة ملزمة باعادة أسماء المرشحين مرة أخرى لمفوضية الانتخابات للبت بالمرشحين المشمولين بإجراءات الهيئة".

ولفت عضو هيئة المساءلة الى أن "الهيئة ستكمل، نهاية الاسبوع المقبل، تدقيق أسماء مرشحي الكيانات السياسية وتقوم باعادتها الى المفوضية"، مبينا أن "مهمة الهيئة هي فحص وتدقيق كل أسماء المرشحين على ان يتم تبليغ المفوضية بذلك باعتباره هي من يملك حق اعلان النتائج".

وأوضح عضو هيئة المساءلة أن " الهيئة أنجزت تدقيق وفحص أكثر من نصف العدد الكلي لاسماء المرشحين، وسنقوم بارسال الاسماء التي يتم تدقيقها على شكل وجبات إلى المفوضية العليا".

من جهته قال مدير الدائرة الانتخابية في مفوضية الانتخابات، مقداد الشريفي، في حديث الى (المدى)، إن "هيئة المساءلة والعدالة طلبت من المفوضية تدقيق أسماء 250 مرشحاً لوجود تشابه في اسمائهم مع مشمولين باجراءات المساءلة وقد بدأنا بالفعل بتدقيق هذه الاسماء"، مبينا أن "المفوضية ستبلغ الكيانات والائتلافات السياسية بأسماء المرشحين المشمولين بالمساءلة، حال ورودها من الهيئة، بكتاب رسمي مع ضرورة تبديل المشمولين في غضون 72 ساعة".

وأضاف الشريفي أن "هيئة المساءلة ملزمة بإرسال قوائم المرشحين نهاية الاسبوع المقبل لكن هناك قضية جدلية بين هيئة المساءلة والمفوضية حول المدة القانونية لانجاز جميع أسماء المرشحين وهي 15 يوما".

واوضح الشريفي أن "هيئة المساءلة تطالب بـ 15 يوما ما عدا العطل، وبالتالي فان ذلك سيعني تأخر الاسماء 21 يوما فيما المفوضية العليا تطالب الهيئة بارسال القوام خلال 15 يوما لاغير"، لافتا الى "وجود تنسيق بين المفوضية الهيئة على حسم الموضوع منتصف الاسبوع القادم".

وأكد الشريفي "إستلام المفوضية القيود الجنائية من وزارة الداخلية وسيتم تدقيق المشمولين بجرائم مخلة بالشرف من قبل المفوضية".

بدوره قال رئيس لجنة المساءلة البرلمانية، قيس الشذر، في حديث الى (المدى)، إن "هيئة المساءلة أنجزت تدقيق وفحص اسماء 6000 مرشحا من مجموع 9350 شخصا، واللجنة تشرف على عمل الهيئة بشكل يومي"، مبينا ان "39 مرشحا تم شمولهم بإجراءات المساءلة من مجموع 6000 مرشح، فضلا عن استدعاء 153 مرشحا إلى الهيئة بسبب تشابه الاسماء".

وبيّن الشذر أن "المشمولين بإجراءات المساءلة يحق لهم تمييز القرار في الهيئة التمييزية التابعة للمساءلة والطعن بهذا القرار خلال 30 يوما من تاريخ اصدار القرار"، لافتا الى ان "هيئة المساءلة ستقوم بارسال اسماء المرشحين إلى المفوضية يوم الثلاثاء القبل".

وعن قضية ادارة هيئة المساءلة والعدالة بعد اقصاء رئيسها المنتخب فلاح شنشل، اوضح قيس الشذر ان "باسم البدري عيّن بالوكالة ويعاونه ملابختيار وتتخذ القرارات بالتصويت".

من جانبه قال عضو لجنة المساءلة البرلمانية النائب كامل الدليمي، في حديث الى (المدى برس)، إن "32 مرشحا شملوا بإجراءات المساءلة والعدلة بعدما تم تدقيق 50% من مجوع أسماء المرشحين".

وأضاف الدليمي، أن "بعض من هؤلاء مرشحين جدد وثلاثة منهم نواب حاليين وسابقين ويمثلون كتل سياسية معروفة وهم أسماء بارزة"، كاشفا عن "وجود اجتماع يوم السبت مع اعضاء الهيئة لمراجعة هذا القرار قبل البت به".

واعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، امس الاول الاربعاء، عن ارقام الكيانات السياسية المشاركة في الانتخابات البرلمانية، واكدت أن عدد الكيانات بلغ 107 كيانات، فيما شددت انها "عازمة على إجرائها في موعدها المحدد الـ30 من نيسان 2014.

 

"داعش" ينتشرون بهيت والنجيفي يخشى "جهات" مرتبطة بالحكومة أكثر من القاعدة

 

الجمعة, 31 كانون2/يناير 2014

شفق نيوز/ قالت مصادر رسمية وأمنية مساء الجمعة إن الحصيلة النهائية لأحداث اليوم بلغت 30 قتيلا وجريحا فيما أشارت إلى انتشار المسلحين في بلدة هيت في وقت حذر فيه محافظ نينوى اثيل النجيفي من انتقال سيناريو الانبار إلى مدينة الموصل.

وبقيت هيت طيلة الأسابيع الماضية تعيش نوعا من الاستقرار رغم وجود احتجاجات قتل خلالها مدني لكنها سرعان ما عادت إلى الواجهة، اليوم عقب تفجير طال احد جسورها.

وقالت أسماء اسامة مسؤولة لجنة الصحة في مجلس الانبار لـ"شفق نيوز" إن "ضحايا العنف المدنيين من اشتباكات والقصف في الرمادي بلغ اليوم قتيلين وستة جرحى فيما جرح تسعة مدنيين في الكرمة وثلاثة في الفلوجة".

وتضاف حصيلة اسامة إلى حصيلة مصدر امني ابلغ "شفق نيوز" "بمقتل ثلاثة جنود وجرح سبعة آخرين في هيت ليكون العدد من المدنين والعسكريين 30".

إلى ذلك قال مصدر امني مسؤول لـ"شفق نيوز" إن "حركة لمسلحين ظهرت في بلدة هيت مساء اليوم رغم فرض حظر للتجوال في المدينة".

وكانت مصادر قد قالت إن الشرطة فرضت حظر للتجوال عقب تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف حاجز تفتيش مشترك للجيش والشرطة عند جسر يربط هيت بناحية الفرات.

وبحسب ما اطلعت عليه "شفق نيوز" نقلا عن المتحدث باسم المفوضية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة فأن الأسبوع الماضي وحده شهد نزوح 65 ألفا، وذلك في أكبر حركة نزوح بالعراق منذ بلغ العنف الطائفي ذروته في الفترة بين عامي 2006 و2008.

وبذلك فأن عدد النازحين جراء القتال في محافظة الانبار وصل إلى 140 ألف شخص.

وبدأ التوتر أواخر الشهر الماضي بعد مداهمة منزل النائب أحمد العلواني واعتقاله وقتل شقيقه وإزالة خيام محتجين تقول الحكومة إنها تحولت لمعاقل للمسلحين.

وتحولت التوترات إلى ساحة معارك عنيفة بين أجهزة الأمن ومسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة في مدن رئيس بالانبار وعلى رأسها الفلوجة والرمادي بينما انقسم رجال العشائر بين طرفي النزاع في أسوأ موجة عنف منذ سنوات.

وبسط مسلحو القاعدة منذ اليوم الأول من العام الجديد سيطرتهم على الفلوجة وأجزاء من الرمادي.

واستعادت الحكومة سيطرتها على معظم أجزاء الرمادي مركز محافظة الانبار، غير ان دعوات المالكي للعشائر لطرد المسلحين من الفلوجة التي تقع على بعد 50 كيلومتراً الى الغرب من بغداد، لم تجد أذاناً صاغية.

في حين ظهرت بوادر شن عملية عسكرية واسعة النطاق في الفلوجة لفك سيطرة مسلحي القاعدة عليها مع تقدم المزيد من القوات نحو أطراف المدينة.

ورغم حصار الجيش للمدينة منذ أسابيع، يتدفق المسلحون المرتبطون بالقاعدة الى المدينة التي كانت مسرحاً لعدد من اعنف المعارك التي خاضتها القوات الأمريكية أثناء احتلالها للعراق من عام 2003 إلى 2011.

إلى ذلك قال محافظ نينوى اثيل النجيفي مساء الجمعة إنه يخشى انتقال سيناريو محافظة الانبار إلى الموصل غير المستقرة امنيا.

وأضاف في تعليق نشر على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك اطلعت عليه "شفق نيوز" أن "أكثر من جهة تحاول خلق أزمة أمنية في الموصل وتسعى إلى نقل سيناريو الانبار والفلوجة إلى محافظة نينوى ومدينة الموصل".

وأشار إلى من بين تلك الأطراف "ميلشيات وجهات قريبة الحكومة المركزية في بغداد تحاول دائماً إيصال معلومات مشوهة ومبالغ بها لان تلك الجهات لا تجد لها مكان في الموصل إلا من خلال اختلاق الأزمات".

وتابع "بعضها جهات مقربة من القاعدة تعول كثيراً على خلق فوضى في محافظة نينوى وسبق لي ونشرت عن قناعتي بضعف قوة القاعدة وتوابعها في الموصل وعجزها عن القيام بعمل كبير".

واستدرك "لكن تبقى الخشية من محاولة القاعدة إثارة الجماهير المتعاطفة مع عشائر الانبار واستغلال تلك العاطفة في إثارة فوضى غير محسوبة النتائج".

وأشار إلى انه "على الرغم من قناعتي بان كل تلك المحاولات تبقى تحت سيطرة الأجهزة الأمنية إلا إنني أخشى استغلال الجهة الأولى المقربة من الحكومة المركزية في تعظيم وتهويل أي عمل بسيط واتخاذه سببا لتحقيق مصالحهم من خلال الفتن والفوضى".

وختم تعليقه بالقول "ولهذا لابد لنا من جهود استثنائية في التهدئة وتفويت الفرصة على كلا الطرفين اللذان تتوافق مصالحهما دائماً القاعدة والميليشيات".

 

تأجيل المؤتمر الرابع للاتحاد الوطني لأجل غير مسمى

 

أربيل: محمد زنكنه / الشرق الاوسط

قرر مجلس قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني «تأجيل عقد مؤتمره الرابع لأجل غير مسمى دون أي ذكر للأسباب».

مجلس القيادة الذي اجتمع أمس في السليمانية (دون حضور نائبي الأمين العام) أكد في بيان له بعد انتهاء الاجتماع أن القيادة «قررت تأجيل عقد المؤتمر العام الرابع للحزب دون تحديد أي موعد ودون ذكر الأسباب» مؤكدا على أن مجلس القيادة هو الذي يتحمل نتائج هذا القرار.

كما أكد بيان القيادة أن الاجتماع ناقش أيضا «برنامج الاتحاد لخوض الانتخابات النيابية لمجلس النواب العراقي والمقرر إجراؤها في الثلاثين من أبريل (نيسان) لهذا العام» مشددا على أن الاتحاد يطمح لبرنامج انتخابي مختلف لهذه العملية.

وأكد البيان على أن «اللجنة التفاوضية المشكلة من عدد من أعضاء المكتب السياسي للاتحاد تتحمل كافة مسؤولياتها فيما يتعلق بمفاوضات تشكيل الحكومة في إقليم كردستان العراق».

وقد كان المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني اجتمع في الأول من أمس في مسكن الأمين العام للاتحاد الوطني، الرئيس العراقي جلال طالباني، وليس في بناية المكتب السياسي للحزب في السليمانية، للمصادقة على قرارات الاجتماع السابق للمكتب السياسي حيث قرر فيه المكتب السياسي «منح سلطة قيادة الاتحاد لنائبي الأمين العام كوسرت رسول علي وبرهم صالح وهيرو إبراهيم أحمد زوجة طالباني وعضوة المكتب السياسي للاتحاد».

وكان الدكتور برهم صالح، نائب الأمين العام للاتحاد الوطني قد تحدث في حوار سابق لـ«الشرق الأوسط» عن أهمية المؤتمر العام للحزب قائلا «نحن نفكر الآن ونعمل من أجل عقد المؤتمر العام للاتحاد، والذي نعقد عليه أهمية كبيرة، حيث سيكون، هذا المؤتمر، فرصة لإعادة مسيرة الاتحاد إلى موقعه الحقيقي وإلى مبادئه الأساسية. وإن نجحنا في ذلك، وسننجح إن شاء الله، فستكون هذه مرحلة سياسية جديدة من حياة ومسيرة الاتحاد الوطني الكردستاني. أقول بدقة ووضوح إن الاتحاد الوطني الكردستاني بحاجة إلى إصلاح بنيوي شامل يمكنه من التجاوب مع استحقاقات التغيير الاجتماعي واستحقاقات الإصلاح السياسي في كردستان العراق، وهذه الإصلاحات تتطلب وجود قيادة منسجمة ومقبولة عند الناس، وهذا متروك لمؤتمرنا ولقواعدنا ضمن السياقات الديمقراطية».

وحسب قيادي في الاتحاد الوطني فإن «كوادر قيادية وقواعد شابة خاصة من طلبة وأساتذة الجامعات والمثقفين والليبراليين في الاتحاد الوطني الكردستاني تعول على أن يقود برهم صالح الحزب باعتباره منفتحا وشابا ويتمتع بطموحات مستقبلية بعيدة عن أفكار الحرس القديم للحزب، وكونه صاحب إنجازات كبيرة في مجال التعليم الجامعي في السليمانية خاصة وإقليم كردستان عامة، إضافة إلى مشاريعه في محاربة الفساد وإنجازاته المعمارية»، مشيرا إلى أن «تأجيل عقد المؤتمر هو تأجيل لتسلم صالح قيادة الحزب وإبقاء الأوضاع على ما هي عليه».

وقد كان ملا بختيار مسؤول الهيئة الإدارية للمكتب السياسي للاتحاد أعلن في تصريحات صحافية نشرها الموقع الرسمي للاتحاد الوطني أن حزبه «لا يخفي مشاكله عن أي أحد» مؤكدا على أن المكتب السياسي خول مجلس القيادة والمجلس المركزي لاتخاذ قرار تأجيل المؤتمر وتحديد موعد آخر له.

وأكد بختيار على أن اجتماع المكتب السياسي استطاع أن يقرب الكثير من وجهات النظر المختلفة حول مسألة قيادة الاتحاد وعقد المؤتمر وبالأخص «بعد تحديد سلطة قيادة الحزب بشكل مؤقت حيث أكد على أن المكتب السياسي سيكون عونا لهم في إنجاح مهماتهم المنوطة إليهم».

وأكد أيضا على أن الاتحاد الوطني «لا يهتم للتصريحات التي تنشر هنا وهنا ضده من قبل جميع القنوات الإعلامية الأهلية وغير الأهلية».

ويعتبر المؤتمر الرابع للحزب «والذي لم يحدد موعدا لعقده، هو المؤتمر الأول الذي لا يحضره زعيم الحزب جلال طالباني والذي تعرض لجلطة دماغية في نهاية عام 2012 ونقل على إثرها لألمانيا لتلقي العلاج اللازم».

وقد عقد المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني أمس اجتماعا مشتركا مع مجلس قيادة الحزب حيث تم بحث «المستقبل السياسي للاتحاد الوطني ومشاركته في العملية السياسية للإقليم وعلى مستوى العراق وبالأخص بعد عقد المؤتمر الرابع للحزب والذي تعتبره قيادة الاتحاد مؤتمرا مصيريا سيحدد موقف الحزب وموقعه في العملية السياسية القادمة في الإقليم وبالأخص بعد الانتخابات النيابية الأخيرة في الإقليم حيث تراجع الاتحاد الوطني للمركز الثالث بعد الديمقراطي الكردستاني والذي تحصل على 38 مقعدا من أصل 11 وأتى في المركز الأول لتليه حركة التغيير بـ24 مقعدا والاتحاد بـ18 مقعدا».