Get Adobe Flash player

اخر المقالات

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

رداً على المغرضين ..

رداً على المغرضين ..

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

فتوى المرجعية العليا للشعب العراقي: انتخاب الاسلاميين حرام! رزاق عبود

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟  رشيد الخيّون

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟ رشيد الخيّون

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين .  سرمد الطائي

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين . سرمد الطائي

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد "فهد" من سجن الكوت الى الرفاق ..

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم " الپێشمه‌رگه"؟! يوسف أبو الفوز

من ذكريات المسرح الأنصاري , يوم بكى الأنصار. محمد الكحط

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

حسن العلوي: يكتب وصيته ..  حسن حاتم المذكور

حسن العلوي: يكتب وصيته .. حسن حاتم المذكور

أحلام الناس البسطاء .. سامح عوده

الى جميع الهيئات والبرلمانات الدولية والقوى المحبة للحرية والسلام.... تضامنوا مع الطفولة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

سندريلا العراق .. حسين علوان

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين .  د. علاء الأسوانى

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين . د. علاء الأسوانى

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة .  جعفر عبد المهدي صاحب

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة . جعفر عبد المهدي صاحب

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

AddThis Social Bookmark Button

alt

الأنصاري فيصل الفؤادي------ في أمسيّةٍ ثقافيّةٍ

 

أقام المركز الثقافي العراقي في ستوكهولم أمسيّةً ثقافيّةً تحت عنوان كاتب وكتاب يوم السبت 18-1-2014 ، أستضاف فيهِ الكاتب والأنصاري الرفيق * فيصل الفؤادي* ، فكان حدثاً تأريخياً بهيجاً بل كرنفالاً وطنياً رائعاً في أستذكار سنوات النضال الصعب ضد أعتى دكتاتورية عرفها التأريخ ، وأزدحمت القاعة قبل الموعد الى حد الوقوف على الجوانب ، وكان الحضور تشكيلة من النخب المثقفة ، وكوادر الحزب، وأصدقائهِ ، ومن الرفاق الأنصار- الشهود الأحياء – ويعلوهم بياض الشيب حين يبدون كالجبل في قمتهِ بياض الثلج وبقلوبٍ شابةِ يستمعون الى ما يغرد به النصير أبو رضيّه ، وللحقيقة أنا معجب بهذا الرجل الأسطورة الذي ألفَ هذا الكتاب ألأرشيف الوثائقي الواقعي وهو يجمع بين كونه مؤلف وكاتب سيناريو ومخرج في آنٍ واحد ، وأظهرها الى الوجود بشكل روايةٍ واقعية أبطالها هم الأنصار ، وخشبة المسرح كانت الروابي الخضراء المطرزة بالزهور الجبلية كزهرة الشلير ، وكل بهار، والنرجس، وشقائق النعمان ، وخلال حديثهِ الشيّق ألقى الضوء على الفترة ما بين 78 -84 بحديثٍ سلس ملؤهُ الثقة بالنفس في سرد واقعي للأحداث حلوها ومرّها للأدلاء أمام محكمة التأريخ ، حين وضعنا أمام حشدٍ كبير من الأحداث المؤلمة والمفرحة من مقالة وحكاية وسيرة ذاتيّة ومذكراتٍ شخصيّة ومواقف محرجة وبعضها قاتلة عرضها بأسلوبٍ رائعٍ وجذاب ومفعمة بروح التحدي حين يقول :إننا لم نبغي الأنتصار بل غايتنا أستعراض تحدي لكسر غطرسة وكبرياء النظام الدكتاتوري ، وهي رسالة جيفارا حين صرّحَ وهو في غواتيمالا: أنّ أمكانيتي ضئيلة ولكني أريد أكسر هيبة عدوي ، وذكرَ فيصل للتاريخ إنّ أخوتنا الأكراد كانوا لنا عوناً وعيناً في الأيواء وتجهيزنا بالمؤونة والعتاد وكأدلاء لنا عبر المسالك الجبلية ، وخضنا معارك غير متكافئة –لكي لا يتجاوز الحقيقة – العدو متفوق علينا بالعتاد والأسلحة الثقيلة والمؤنْ والوقود ناهيك عن الأسلحة الفتاكة من أستعمالهِ لسلاح الكيميائي علينا فعلاً ، أما اسلحتنا فهي قليلة لاتتعدى الكلاشنكوف وبعض الأسلحة الخفيفة وراديوات ترانزستر صغيرة إن وجدت ! وصعوبة المسالك الجبلية وهوامها ومع هذا التوازن المضطرب عسكرياً كنا نمتلك شيئاً خفياً لايمتلكهُ العدو ألا وهي{ الحياة أو الموت} وفعلاُ أستشهد العديد من رفاقنا الأنصار ، ثُمّ غيّرمسار الحديث إلى جو المرح حيث قال: كنا سباقين الى أحياء المناسبات الوطنية والدينية ومولد الحزب بأغاني ودبكات كردية والجوبي وأغاني الزمن الجميل وتقديم بعض المسرحيات ---- ومع الحديث عرض لنا سلايدات صور ألأنصار وهم في مواقف تذكارية حلوة وكان بعض الرفاق الأنصارجالسين يستمعون ويشاهدون صورهم ( يا لهُ من موقفٍ رهيب يهزُ المشاعر !!! ).

وعند الأنتهاء وقف الحاضرون أجلالاً لفيصل الفؤادي ورفاقه الأنصار وكتابه الأرشيف الوطني{ من تأريخ الحركة الأنصارية } وعبر مشاعر الحب الجياشة وتقدم الكثيرون بشدات الورد والقبلات الحارة للعزيز والمحبوب الذي يحمل سجايا مدرسة حزبه المناضل،وألف تحية لك يا فيصل لمجهودك التاريخي وطوبى لك حين تركت بصماتك في أرشيف الحزب فلتفخر بك أسرتك وأولادك ونحن أصدقاء الحزب وجميع الشعب العراقي ، وبالمناسبة تحية لكل الأنصارالأحياء منهم والشهداء وخصوصاً الى صديقي الأنصاري الطيب الذكر الفقيد ثابت حبيب العاني .

وتحية اجلال وأكبار الى الدكتور أسعد راشد مدير المركز الثقافي العراقي في ستوكهولم الذي أحيا لنا هذه المناسبة الرائعة وهو يوزع أبتسامتهُ الحلوة على الجميع ، وتحية وباقة وررد الى المحاور الرائع الأستاذ الشاعر نجم الخطاوي --- وشكرا

 

عبد الجبار نوري

في 21-1-2014

..