Get Adobe Flash player

اخر المقالات

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

رداً على المغرضين ..

رداً على المغرضين ..

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

فتوى المرجعية العليا للشعب العراقي: انتخاب الاسلاميين حرام! رزاق عبود

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟  رشيد الخيّون

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟ رشيد الخيّون

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين .  سرمد الطائي

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين . سرمد الطائي

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد "فهد" من سجن الكوت الى الرفاق ..

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم " الپێشمه‌رگه"؟! يوسف أبو الفوز

من ذكريات المسرح الأنصاري , يوم بكى الأنصار. محمد الكحط

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

حسن العلوي: يكتب وصيته ..  حسن حاتم المذكور

حسن العلوي: يكتب وصيته .. حسن حاتم المذكور

أحلام الناس البسطاء .. سامح عوده

الى جميع الهيئات والبرلمانات الدولية والقوى المحبة للحرية والسلام.... تضامنوا مع الطفولة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

سندريلا العراق .. حسين علوان

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين .  د. علاء الأسوانى

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين . د. علاء الأسوانى

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة .  جعفر عبد المهدي صاحب

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة . جعفر عبد المهدي صاحب

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

AddThis Social Bookmark Button
alt
الازمة المالية العالمية, بعض اسبابها ،، بعض نتائجها.
 
امين كريم فرحان
 
الحلقه الاولى
قبل القرن السادس عشر لم يكن هناك رأسمال ولا رأسماليون، وابتداءا من هذا القرن حصلت احداث عديده كبرى في نوعيتها ، اجتماعيه وسياسيه واقتصاديه وتكنولوجيه وثقافيه، ومنها تطور وسائل المواصلات الحديثه ونمو المؤسسات المصرفيه والشركات الكبرى والاستثمارات الجديده المختلفه في الارض والتجاره الخارجيه والاسهم والسندات وتجارة الرقيق والقرصنه ، كلها ادت الى تراكم راس المال في ايدي فئات محدوده بعد نزع ملكية الجماهير المنتجه في الريف والمدينه ، وتحويلها الى بروليتاريا، وذلك بقصل عنصر العمل عن وسائل العمل ، وخلق الطبقتين الرئيستين في المجتمع ،طبقة الراسماليين التي تعيش باستثمار رؤوس اموالها في استغلال الطبقة المتكونه الاخرى وهي البروليتاريا المضطره لبيع الشيء الوحيد الباقي لديها وهو قوة عملها الى الطبقة الاولى ، بعد ان نزعت عنها وسائل الانتاج والمتمثله في الملكيات الصغيره للارض في الريف والورش الصغيره والمشاغل في المدينه والتي كانت تعرف بنظام الحرف او الطوائف حينها، .
من هنا يتبين ان عملية التراكم الاولى والذي يطلق عليه ايضا التراكم البدائي ن او التراكم الاصلي لراس المال. اي عملية القضاء على الملكيه الشخصيه او ما تسمى الملكيه البرجوازيه الصغيره السابقه لنشوء الرأسماليه ، يتضح ان عملية التراكم هذه هي الشرط التاريخي المسبق لنشوء النظام الراسمالي.
ومنذ بدايات تكون وتطور وتوطد اركان وركائز هذا النظام ، فقد كان يبدو ان مصيره ستحدده التناقضات التي تعتمل في داخله والتي يمكن التعرف عليها وفهمها من خلال دراسة القانون العام للتراكم الراسمالي.
ان تراكم راس المال هو الموضوع الاساسي في الصراع والتنافس بين الراسمال واربابه من جهة وبين المشروع المناهض والمناقض له من الجهة الاخرى.
ان هذا الصراع قد بدأ باسم الطبقه العامله وسائر المنتجين بسواعدهم وادمغتهم  ، وان مشروعهم هذا يرمي الىى التغييربالاتجاه الاكثر تقدما وحريه للبشر والاكثر عداله اجتماعيه لصالح الشغيله ومجموع الفئات الشعبيه الفقيره والمسحوقه ه.
لقد انقضت قرون من الزمن وكان ابرز مايميزها هو الفنون والاليات المتعدده للهجمات الدمويه الشرسه لحلف راس المال واصطفافاته ضد كل المتبنين للمشروع الاشتراكي هذا وانصارهم ، مما سببت في قتل الملايين منهم في سوح المعارك الطبقيه المستعره ، وانتج ارقاما فلكيه لاعداد المأسي والمعاناة والالام لششعوب الارض قاطبة.
اليوم نحن نعيش حقبة الراسمال المعولم وفي مرحلة تجاوزه في طرق تطوره القوانين الموضوعيه لكل عمل انساني وخصوصا انواع العمل الذي يتصل بحركة المال، وبالتاثير الذي يمارسه هذا المال على حياة البشر .
وان مايميز تطوره اللامحدود هذا هو تحرره من الارتباط بالقوانين التي تنظم حركته، فهو قد وضع لحركته قوانين تخصه هو بالذات من دون حساب لمصالح مجموع الناس ن ولقد تزامن هذا الفعل مع تجاوز سلوك عمالقته حدود الدوله الوطنيه وحدود القارات وحدود المؤسسات الماليه والسياسيه والراسماليه العالميه ذاتها ، والتي هي تنظم العمل المالي والاقتصادي والسياسي في ان معا للراسمال ولمصلحته ومنفعته هو نفسه.
وتشكل الولايات المتحده المكان الذي كان فيه الراسمال يرتع ويتمتع بكامل حريته المطلقه متجاوزا كل القيود تحت خيمة شعار الديمقراطيه المزيف ؟
ولقد بلغ هذا التجاوز ذروته في المرحله التي تلت انهيار مجموعة الدول المسمات تجاوزا بالدول الاشتراكيه.
ولقد صور المنظرون للراسمال وفلاسفته ان كل شيء بات واضحا لا لبس فيه باتجاه ان العالم سيظل محكوما والى الابد تحت راية راس المال ، وان عالم راس المال هذا هو فقط القادر على تقديم الحريه والتقدم والمساواة والعداله الاجتماعيه للشعوب ولا من احدا سواه ، وان الحلم الذي كان يسعى الى تغيير العالم بعيدا عن سلطة راس المال وقد اندحر للابد ولارجعه في هذا ؟
ان هذا التنظير الذي يدور حول نفسه وفي اطار دائرة شبه مغلقه اراد به اصحابه لوي كل التاريخ وليس فقط ذراعه وعنقه ، هذا غير صحيح بل انه محال ، اذ لايمكن ان يكون للتاريخ نهاية ، ان هذا التنظير غير مستوعبا لحركة التاريخ وقوانينه الموضوعيه ولايستند الى اي فهم سليم وصحيح لمسارات تاريخ البشريه وتطور المجتمع.
ان ازمات النظام الراسمالي بدءا من ازمة الكساد العظيم عام 1929 ، وازمة المكسيك 1994/1995 ، ودول جنوب شرق اسيا 1997 ، والبرازيل 1998 حين كانت تحدث، كان بمقدور راس المال ومن خلال مؤسساته الماليه الكبرى ان يسيطر عليها ويضع حدا لمفاعيل تطوراتها ، وذلك لان تلك الازمات متصله بالنظام الانتاجي الراسمالي ، ولذا فهي تختلف عن طبيعة وقوام ازمته الاخيره في خريف عام 2008.
ان تلك الازمات باستثناء الاخيره كانت تحل باتلاف الفائض من الانتاج حين يزداد العرض على الطلب من اجل خلق التوازن الطبيعي في السوق، ولقد بقى الراسمال كل ذلك الوقت محافظا على ذاته وقادر على تجيد اليات عمله ، ومتمكنا من تجاوز ازماته الى ان وصل به الحال الى عام 2008 ونفجرت ازمته الماليه والتي هي تختلف عن سابقاتها فهي لاعلاقه لها بالانتاج وغير مرتبطه به ، انها ناتجه بالاساس عن المضاربات ، المضاربات في البورصه وفي العقارات وفي الاقتصاد الريعي ، وكلها لاصله لها بالانتاج الحقيقي للخيرات الماديه.
ان الراسمال المتحرر تجاوز في مسار فعله الحد الادنى لرقابة الدوله ، وهي الرقابه القانونيه الذي كان يعتمد عليها في تاريخه الطويل لتنظيم حركته، انه قد تمادى كثيرا وسمح لنفسه في ان يمارس اعمالا ماليه غير شرعيه وغير انسانيه وسمح لتجارة الرقيق الابيض وتجارة المخدرات وتجارة السلاح ، وفي اثارة الحروب المحليه بهدف ان تكون هناك اسواق لتصريف السلاح، وكذلك في ممارسة الاستخدام المفرط غير الانساني وغير القانوني لتجارة عمالة الاطفال ، وتبييض الاموال الناتجه عن ذلك،،،،،،،،،،،
 
لنا موعد معكم والحلقه الثانيه 
..