Get Adobe Flash player

اخر المقالات

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

رداً على المغرضين ..

رداً على المغرضين ..

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

فتوى المرجعية العليا للشعب العراقي: انتخاب الاسلاميين حرام! رزاق عبود

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟  رشيد الخيّون

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟ رشيد الخيّون

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين .  سرمد الطائي

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين . سرمد الطائي

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد "فهد" من سجن الكوت الى الرفاق ..

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم " الپێشمه‌رگه"؟! يوسف أبو الفوز

من ذكريات المسرح الأنصاري , يوم بكى الأنصار. محمد الكحط

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

حسن العلوي: يكتب وصيته ..  حسن حاتم المذكور

حسن العلوي: يكتب وصيته .. حسن حاتم المذكور

أحلام الناس البسطاء .. سامح عوده

الى جميع الهيئات والبرلمانات الدولية والقوى المحبة للحرية والسلام.... تضامنوا مع الطفولة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

سندريلا العراق .. حسين علوان

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين .  د. علاء الأسوانى

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين . د. علاء الأسوانى

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة .  جعفر عبد المهدي صاحب

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة . جعفر عبد المهدي صاحب

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

AddThis Social Bookmark Button

alt

حتى الآن لم تفلح الحكومة في حل أزمة البطاقة التموينية، أمر أكدته اللجنة المالية في مجلس النواب، فهذه الوسيلة التي يعتاش عليها اغلب العراقيين بقي حلها مستعصيا على الأطراف ذات العلاقة، وبرغم تقليل مفرداتها إلى خمس مواد

 (الطحين والسكر والرز والسمن وحليب الأطفال) فأن توفيرها مجتمعة، بات ضربا من الخيال.

قانون كان قد صدر في وقت سابق تحجب من خلاله البطاقة التموينية عن أصحاب الدخول العالية وتحديدا ممن يتسلمون راتبا شهريا يتعدى الـ 1500000 دينار، على أن يتم توزيع هذه الفروقات، لكن هذه الآلية بقيت تراوح مكانها ولم ترَ النور، تقول عضو اللجنة المالية في البرلمان نجيبة نجيب "كان من المفترض أن توزع هذه الفروقات على الفقراء غير أن الآلية التي تم اعتمادها لم تنفذ"، وتضيف بامتعاض "هناك مسؤولون كبار في الدولة وأعضاء في البرلمان مستمرون إلى الآن في تسلم مفردات البطاقة التموينية خلافا للقانون".

ولعل تجاوز السياسيين على القانون غيض من فيض، فالمشاكل التي تطوّق التموينية كبيرة وعلى رأسها ضعف التخصيصات، وتنقل نجيب في حديثها لـ(المدى) "شكوى لوزارة التجارة عن ضعف حجم موازنتها للعام الحالي، وتقول "أنها 4 تريلونات دينار مخصصة للبطاقة التموينية فهو مبلغ غير كاف، نحتاج إلى تريلونا آخر لتلبية احتياجات البطاقة ومن مناشئ جيدة وبخلاف ذلك فان مشاكل الأمس ستنحسب على اليوم ولن يتغير شيء من رداءة مفردات التموينية".

ولا تملك لجنة المالية في سبيل زيادة الموازنة إلا خيار واحد، تصفه نجيب بالضعيف، وتقول "لا نستطيع زيادة الموازنة، وان إضافة مبالغ على الأموال المخصصة للبطاقة التموينية لن يكون إلا بالمناقلة والاعتماد على ما نتحصل عليه من النفط الذي يشكل 92 بالمئة من واردات العراق"، وأردفت "بالرغم من ذلك فان هذا السبيل ضعيف، لا نستطيع التعويل على أمور تخمينية في تحديد قوت الشعب ففي ذلك مخاطر جمة لا يجوز الخوض في غمارها".

ويبدو أن تحويل مفردات البطاقة إلى مبالغ مالية كما اقترحها بعض المتخصصين لن يتحقق في هذه السنة أيضا، بعد أن تم حسم الأمر من خلال إكمال تخصيصات المفردات التموينية، إلا أن عضو اللجنة المالية تدعو "إلى اعتماد آلية جديدة تحفظ المال وتوفر القوت للشعب العراقي لاسيما ذوي الدخل المحدود".

المدى