Get Adobe Flash player

اخر المقالات

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

دولة فاشلة.... سلطات وهويات ....! عدنان حاتم السعدي

رداً على المغرضين ..

رداً على المغرضين ..

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

صور لمرشحي التحالف المدني الديمقراطي من عموم المحافظات العراقية .. 2.

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

أنتخبوا المستقبل ! يوسف ابو الفوز

فتوى المرجعية العليا للشعب العراقي: انتخاب الاسلاميين حرام! رزاق عبود

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العمود الثامن وجوه صدام الساخرة . علي حسين

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟  رشيد الخيّون

العراق بعد 11 سنة.. هل خاب حملنا ؟ رشيد الخيّون

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين .  سرمد الطائي

عالم آخر .. من ستنتخبون وخيال صدام حسين . سرمد الطائي

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

تغريدة الاربعاء :الخازوق العراقي .. ابراهيم االخياط

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

ايها الخرف,الى الهارم الشيخ كاظم الحائري الآيراني الفارسي ومن لف لفه؟ ذياب مهدي آل غلآم

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

سلاما ياعراق : 100 يوم من العزلة . هاشم العقابي

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد

مقتطف من رسالة بعث بها الرفيق الخالد "فهد" من سجن الكوت الى الرفاق ..

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

المهدي المنتظر .. احمد القبانجي

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

صور لمرشحي التحالف المدني .. وايقونات جميلة ومعبرة للتحالف ..1 .

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

تموتين ما لبسچ خزّامة .. زكي رضا

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية. عبدالخالق حسين

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

هل السيد المالكي ولي أمر أم ولي دم؟ زكي رضا

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم

يخدمُ مَنْ الأساءة لأسم " الپێشمه‌رگه"؟! يوسف أبو الفوز

من ذكريات المسرح الأنصاري , يوم بكى الأنصار. محمد الكحط

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

توقفوا عن بث بذور الفرقة بين العرب والكرد ...؟! شه مال عادل سليم

حسن العلوي: يكتب وصيته ..  حسن حاتم المذكور

حسن العلوي: يكتب وصيته .. حسن حاتم المذكور

أحلام الناس البسطاء .. سامح عوده

الى جميع الهيئات والبرلمانات الدولية والقوى المحبة للحرية والسلام.... تضامنوا مع الطفولة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

8 آذارعيد الخصب، عيد الفرح، عيد المرأة

سندريلا العراق .. حسين علوان

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

العيد الثمانون له دلالاته المشرفة . خالد ياسر الحيدر

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

شكسبير -- وروائع الأدب الأنكليزي . عبد الجبار نوري

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

بطاقات أنصارية لسيدة الثامن من اذار . يوسف أبو الفوز

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

احياء لتراث بهجت عطية المشين . عادل حبه

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين .  د. علاء الأسوانى

دفاعاً عن المتربصين الحاقدين . د. علاء الأسوانى

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

يوم المرأة العالمي --- زهرة وأبتسامة وحب . عبد الجبار نوري

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة .  جعفر عبد المهدي صاحب

نوري المالكي : جهالة سياسية وفوضى عارمة . جعفر عبد المهدي صاحب

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الكباب أكلة غير ديمقراطية ! يوسف أبو الفوز

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

الولاية الثالثة.. جسور وألغام . عبد المنعم الأعسم

AddThis Social Bookmark Button

 

انسحاب القوات الامنية من ساحات الاعتصام

 

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013

[الانبار ـ اين]

انسحبت القوات الامنية من ساحات الاعتصام بعد تطويقها لساعات. وذكر مصدر مطلع لوكالة كل العراق [اين] اليوم ان "القوات الامنية التي طوقت ساحات الاعتصام في الرمادي من الساعة الرابعة عصر اليوم ولغاية قبل قليل انسحبت بعد عقد اجتماع مع محافظ الانبار احمد خلف الدليمي".

واضاف ان "اللجان التنسيقية اعلنت ايضا ان هناك اجتماعا موسعا بينها وبين المسؤولين في المحافظة حول تطويق ساحة الاعتصام".

وكان مصدر امني قد افاد لـ [اين] بان "قوة أمنية مشتركة، وبأمر من محافظ الانبار احمد الدليمي، طوقت ساحة ومخيمات اعتصام الرمادي".

ويأتي هذا الاجراء بعد ان اعطى رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي يوم الاحد الماضي مهلة للمتواجدين في ساحات الاعتصام في محافظة الانبار "فترة قليلة جداً " للانسحاب منها لتحولها الى مقر لقيادة تنظيم القاعدة، وذلك على خلفية مقتل قائد الفرقة السابعة محمد الكروي وعدد من الضباط والجنود اثر مداهمتهم لوكر تابع للقاعدة في وادي حوران غرب الانبار

 

انفجار سيارة مفخخة بالقرب من كنيسة مار يوحنا

 

الأربعاء, 25 كانون1/ديسمبر 2013

شفق نيوز/ أفاد مصدر في شرطة محافظة بغداد، الاربعاء، ان عشرات الاشخاص سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار سيارة مفخخة بالقرب من كنسية جنوبي العاصمة.

وقال المصدر في حديث لـ"شفق نيوز"، إن "سيارة مفخخة كانت مركونة بالقرب من كنيسة مار يوحنا في حي الميكانيك التابع منطقة الدورة جنوبي بغداد انفجرت قبل ظهر اليوم ممّا ادى الى مقتل 12 شخصاً واصابة أكثر من 28 اخر بجروح كانوا يؤدون صلواتهم بمناسبة حلول اعياد الميلاد المسيحية".

وأضاف المصدر ان "القوات الامنية طوقت مكان الحادث ومنعت الناس من الاقتراب منه خشية حدوث تفجير مماثل بينما هرعت سيارات الاسعاف بنقل المصابين الى المستشفى لتلقي العلاج والقتلى الى دائرة الطب العدلي".

وكان الحكومة العراقية قد اعلنت عن منح اليوم الابعاء عطلة رسمية بمناسبة حلول اعياد رأس السنة الميلادية الذي يحتفل بها ابناء الديانة المسيحية في جميع انحاء العالم.

ويتعرض المسيحيون والايزيديون والشبك لهجمات دامية ومتفرقة منذ عام 2003 اوقعت الاف القتلى والجرحى بصفوفهم كما تسببت بنزوح الاف العوائل منهم الى مناطق اكثر امنا وخاصة اقليم كوردستان.

 

أبو قتادة يدعو "داعش" و "جبهة النصرة" الى التوحد تحت قيادة الظواهري

 

الأربعاء, 25 كانون1/ديسمبر 2013

شفق نيوز / اعرب منظِّر السلفية في اوروبا عمر محمود عثمان، الملقب بـ "أبو قتادة"، عن تأييده لتنظيمي الدولة الإسلامية في العراق و بلاد الشام "داعش" و"جبهة النصرة"، ، فيما دعا التنظيمين إلى ما اسماه التوحد تحت إمرة ايمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة.

وكانت السلطات البريطانية سلمت أبا قتادة إلى الأردن مؤخرا، إثر ضمانات تلقاها تضمن له ما سمي بمحاكمة عادلة، وعقدت في العاصمة الاردنية عمان يوم امس وسط إجراءات أمنية مشددة وقائع الجلسة الثانية من محاكمة ابي قتادة في قضيتي الإصلاح والتحدي التي جرت أحداثها عام 1997، وتفجيرات عام 1999.

وقالت مصادر اعلامية تواجدت في قاعة المحكمة في تصريحات صحفية تابعتها "شفق نيوز"، انه "برغم منع الصحفيين من إدخال كاميراتهم وهواتفهم الجوالة، و23 رجل أمن شكلوا جدارا بشريا حال بينه وبين الصحفيين لمنعه من التحدث إلى وسائل الإعلام أو الوصول إليهم، فان أحد الصحفيين تمكن من توجيه سؤال إليه، إن كان يساند "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، و "جبهة النصرة"، فرد قائلا ان "هذا السؤال بحاجة إلى الكتابة بهذا الموضوع، ولكن أنا أدعو الجانبين إلى التوحد تحت إمرة أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة".

وعندما سُئل إن كان متابعا لأخبار الجماعتين اوضح "أتابع الأخبار وأعرف الكثير منها".

وكان التنظيمان المتشددان "الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام" و"النصرة" قد اعلنا في شهر آب الماضي عن اتحادهما برغم معارضة زعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري، فيما نصب زعيم الجناح المحلي لتنظيم القاعدة في العراق ابو بكر البغدادي ، ابا محمد العدناني "واليا" على سوريا، بحسب مسؤولين عراقيين

 

الجيش يستأنف عملياته البرية في صحراء الانبار بغطاء جوي

 

الأربعاء 25 كانون الأول 2013

السومرية نيوز/ الانبار

أفاد مصدر عسكري في الفرقة السابعة بالجيش العراقي، الاربعاء، بأن القوات العراقية استأنفت عملياتها البرية في صحراء الانبار لتطهير المنطقة بالكامل، مشيرا الى أن تلك العمليات تتم بغطاء جوي وصولا الى الحدود مع سوريا.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قوات الجيش استأنفت، اليوم الاربعاء، عملياتها البرية في صحراء الانبار"، مبينا انها "بدأت بتمشيط مناطق مكر الذيب وعكاشات ومناجم الفوسفات وآبار صواب بغطاء من طيران الجيش".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "هذه العمليات تهدف الى تطهير المنطقة بالكامل وصولا الى الحدود الدولية مع سوريا"، لافتا الى "تعزيز تلك القوات بفوج من القوات الخاصة العراقية واسلحة رشاشة ثقيلة لعزيز القوة النارية للقطعات العكسرية".

وباشرت قوات عسكرية، في (21 كانون الأول 2013)، بعملية واسعة النطاق في صحراء الأنبار تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية، شاركت بها قطعات عسكرية قتالية تابعة للفرقة السابعة والفرقة الأولى من الجيش العراقي، على خلفية مقتل 16 عسكرياً من الفرقة السابعة أثناء مداهمتهم وكرا تابعا لتنظيم القاعدة في منطقة الحسينيات ضمن وادي حوران ، بينهم قائد الفرقة السابعة في الجيش اللواء الركن محمد الكروي وعدد من الضباط والجنود، فيما اطلق رئيس الحكومة نوري المالكي على هذه العملية تسمية "ثأر القائد محمد".

 

محاميون عراقيون يطلقون حملة للدفاع عن قضية الصحفي كاوه كرمياني

 

24 كانون الأول 2013

السومرية نيوز/ أربيل

أعلنت شبكة المحامين المتطوعين للدفاع عن حرية التعبير في العراق، الثلاثاء، عن إطلاق حملة لجمع أكبر عدد من المحامين للدفاع عن قضية الصحفي كاوة كرمياني الذي قتل مطلع الشهر الجاري في السليمانية، داعية إلى جعل قضية كرمياني نقطة تحول في مسيرة الحرية والعدالة في العراق.

وقالت الشبكة في بيان لها تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه إن "شبكة المحامين المتطوعين للدفاع عن حرية التعبير في العراق بدأت بحملة لجمع أكبر عدد من المحامين المتطوعين للدفاع عن قضية الصحفي الشهيد كاوه كرمياني"، مبينة أن "الشبكة تبدأ الحملة بكامل أعضائها الـ120 محامياً من مختلف مناطق العراق".

واعتبرت الشبكة أن "اغتيال كرمياني هو اغتيال لحرية التعبير في إقليم كردستان والعراق"، لافتة إلى أن "هذا الفعل الإجرامي يدفعنا إلى التصدي له بقوة لمعاقبة مرتكبي هذه الجريمة ونجعل من قضية كرمياني نقطة تحول في مسيرة الحرية والعدالة في العراق وإقليم كردستان.

وقتل الصحفي كاوة كرمياني 31 سنة أمام منزله بمدينة كلار في السليمانية في (5 من كانون الأول الجاري) بهجوم مسلح، وكان كرمياني يعمل كمراسل لصحفية آوينة الكردية الأهلية فضلاً عن رئيس تحرير مجلة رايلة، وشهدت مدن إقليم كردستان خلال الأيام المظاهرة إحتجاجات ومظاهرات ضد إغتيال كرمياني مطالبة الجهات المعنية بوضع حد لإغتيال الصحفيين والناشطين.

 

الصميدعي ينفي اتهامه ويكشف التفاصيل

 

سمير الصميدعي العربية.نت

كثر اللغط منذ أن نشر موقع عراقي خبراً مفاده أن "مجلس القضاء الأعلى" قد أصدر مذكرة إلقاء قبض بحق السفير ووزير الداخلية العراقي الأسبق سمير الصميدعي يوم الإثنين 9 ديسمبر 2013

لكن السفير الصميدعي أصدر بيانا وصف فيه القضية المرفوعة ضده بأنها تهدف لتلويث السمعة، فيما جاء توقيتها "كما أريد لها في هذه الأجواء الانتخابية المحمومة والذريعة لإصدارها أنني لم أحضر إلى المحكمة التي استدعتني للتحقيق".

وأكد الصميدعي أنه حين كان وزيرا للداخلية لفترة وجيزة في عام 2003 وضعت الدائرة المالية فيها تحت تصرفه "سلفة مستديمة" مقدارها 15 مليون دينار، أي حوالي 12 ألف دولار لإنفاقها على الحمايات (ومن ضمنها رواتب لمجموعة البشمركة التي تفضل الأخ مسعود البارزاني بإرسالها لحمايتي في تلك الأيام العصيبة).

وأوضح السفير أن "بقية المبلغ كانت في منح بسيطة لرؤساء العشائر والتنقلات وما إلى ذلك وكان في مكتبي أحد المساعدين هو الذي يصرف منها بأمر مني ويدون ذلك في سجل".

وأضاف الصميدعي في بيان رسمي حصلت "العربية.نت" عليه، أن تلك السلفة تم أخذها مرة أو مرتين، مبينا أنه عند تركه الوزارة أعاد ما تبقى منها في حينه إلى الدائرة المالية.

 

لا اتفاق بعد بين حزبي بارزاني وطالباني حول المناصب الحكومية

 

أربيل: «الشرق الأوسط»

انتهى الاجتماع الذي عقد أمس وكان من المقرر أن يتمخض عنه إعلان موقف حاسم من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني حول التشكيلة المقبلة لحكومة إقليم كردستان العراق، من دون الإعلان عن أي نتائج.

الاجتماع عقد بين الوفدين المفاوضين لـ«الديمقراطي الكردستاني» و«الاتحاد الوطني» في أربيل قبل ظهر أمس، وترأس نيجيرفان بارزاني الوفد التفاوضي للحزب الديمقراطي الكردستاني، في حين ترأس وفد «الاتحاد» برهم صالح، النائب الثاني للأمين العام لـ«الاتحاد». واكتفى الطرفان ببيان مقتضب في نهاية الاجتماع أكدا فيه التزامهما بوحدة الصف الكردستاني والعمل بجد للإسراع في تشكيل حكومة إقليم كردستان. كما أكد الطرفان على التعاون من أجل الإعداد للمرحلة التي تلي تشكيل الحكومة وتنفيذ برنامج خدمي يصب في مصلحة مواطني الإقليم. كما قرر الحزبان عقد اجتماع آخر من أجل حسم المواقف «في وقت قريب».

وكان الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني، قد طالب، على لسان قادر حمه جان عضو المكتب السياسي للحزب، بمنصبي رئيس البرلمان ونائب رئيس الحكومة بالإضافة إلى وزارتين سياديتين ووزارات أخرى. وكان من المفروض أن يكون اجتماع أمس مع وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان، حاسما لجهة توزيع المناصب الحكومية وانتخاب هيئة رئاسية لبرلمان الإقليم.

يذكر أن الحزب الديمقراطي الكردستاني حل في المركز الأول في الانتخابات النيابية الأخيرة لبرلمان الإقليم بـ38 مقعدا، تليه حركة التغيير بزعامة نوشيروان مصطفى (24 مقعدا)، في حين جاء الاتحاد الوطني الكردستاني في المركز الثالث (18 مقعدا).

 

الكوردستاني يحمل بغداد مسؤولية تأخر إقرار الموازنة

 

الثلاثاء, 24 كانون1/ديسمبر 2013

شفق نيوز/ حمّل النائب عن التحالف الكوردستاني، عبد الحميد بافي، الحكومة الاتحادية مسؤولية التاخير في اقرار موازنة 2014، مشددا على الكورد لم يعرقلوا موازنة البلاد في يوم من الأيام.

وبحسب ما اعلنته وزارة المالية في وقت سابق، فان الموازنة الاتحادية للعام المقبل تبلغ 174 تريليون دينار وبعجز يصل الى 27 تريليون دينار.

وقال بافي لـ "شفق نيوز" ان الدستور العراقي الحالي اوضح كل الامور بخصوص الموارد العامة للدولة، حيث هناك الصلاحيات الحصرية للحكومة الاتحادية في المادة 110 والصلاحيات المشتركة في المادة 114 والصلاحيات الاخرى هي التي لم ترد في اية مادة للحكومات المحلية في الاقاليم والمحافظات، وخاصة بالنسبة للنفط هناك المادة 111 تثبت وتؤكد بالنص ان واردات النفط والغاز هي ملك كل الشعب العراقي في كل الاقاليم والمحافظات، والقيادة الكوردستانية ملتزمة بذلك وموافقة على ذلك.

واستدرك بالقول، لكن المادة 112 تؤكد بان الحقول الحالية تدار من قبل الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية في الاقاليم والمحافظات وكذلك الحقول المكتشفة الجديدة بمعنى انها تابعة للحكومات المحلية من حيث الانتاج والعقود والتصدير الى اخره، لكن الواردات تدخل في صندوق تنمية العراق او الخزينة العامة وتوزع على جميع سكان العراق حسب نسبة السكان وحسب نسبة الضرر الذي الحق ببعض المناطق في عهد النظام "المباد".

واشار الى انه ينبغي على الحكومة في بغداد ان ترتب هذه الامور وان تهيئ الموازنة وترسلها لمجلس النواب وتنسق في الموازنة مع الحكومات المحلية في الاقاليم والمحافظات منذ الشهر التاسع من كل عام.

وتابع ان مسؤولية تأخير الموازنة تتحمله الحكومة العراقية التي عليها ان ترسل ايضا الحسابات الختامية وان لا تتذرع بحجة ان بعض المستندات غير موجودة وبعض الاموال كبيرة.

ونوه إلى أنه في غياب التحالف الكوردستاني وافق مجلس النواب على اطفاء ما يزيد على 36 تريليون دينار، وهو مبلغ كبير جدا، ومع ذلك هذه الاموال صرفت بدون مستندات ولا نعرف اين ذهبت، لكن مجلس النواب وافق حتى لا تتحجج الحكومة بعدم ارسال الحسابات الختامية.

وأكد بافي على ضرورة إرسال الحسابات الختامية مع الموازنة حسب المادة 62 من الدستور، لذلك اعتقد ان الكورد لم يكونوا في يوم من الايام معرقلين للموازنة، لاننا نرى ضرورة الانتهاء منها في وقت مبكر حتى نستطيع ان نعمل بهذه الموازنة ونحقق نوعا من التنمية وفي البناء في سائر انحاء العراق.

وزاد بالقول ان الحكومة العراقية هي التي تتحمل المسؤولية ويجب ان تتوافق مع الحكومات المحلية على مطاليبها وان تسوّي الخلافات مع اربيل قبل ارسالها لمجلس النواب.

وبين انه ليس من صلاحيات مجلس النواب استحداث مواد او زيادة اموال وانما النقل من باب الى باب او الاقتراح على الحكومة بزيادة الموازنة بشكل عام، لذلك اتصور ان الحكومة تتحمل مسؤولية التأخير ومسؤولية عدم تسويتها بالشكل الملائم.

ولفت الى انه "ما دام اننا نعمل في نظام اتحادي، فان من اهم معالم الحكومة الاتحادية هي توزيع الصلاحيات والثروات على المواطنين في المحافظات والاقاليم عبر مؤسساتنا الشرعية المنتخبة، وكان من المفروض توزيع هذه الصلاحيات على الحكومات المحلية وليس الاتحادية".

وتابع مستدركاً، "لكن الذي يحصل ان الحكومة الاتحادية تأخذ تقريبا ثلث الموازنة لنفسها، وهذا تجاوز على حقوق المواطنين في الاقاليم والمحافظات وصلاحيات الحكومات المحلية، ونحن لسنا بحاجة الى وزارات مثل البلديات الصناعة والعمل والشؤون الاجتماعية والزراعة".

وزاد بالقول "ينبغي ان توزع هذه الصلاحيات للمحافظات والاقاليم حتى تقوم بواجباتها، وعلى الحكومة الاتحادية ان توزع هذه الاموال والتخصيصات على المحافظات حسب نسبة السكان لذلك هذا الامر يعد خللا كبيرا في الموازنة الحالية".

وكان مجلس الوزراء العراقي اعلن، في 22 من الشهر الجاري، ان حسم قانون الموازنة العامة للدولة لعام 2014 سيكون بعد استكمال المباحثات مع وفد اقليم كوردستان خلال أسبوع.

 

معارك بين الجيش العراقي و «داعش» في الأنبار

 

بغداد – حسين علي داود / الحياة

ازدادت وتيرة العمليات العسكرية للجيش العراقي في الأنبار، وشهد عدد من المناطق الصحراوية في المحافظة اشتباكات عنيفة بين الجيش و «الدولة الإسلامية في العراق والشام» (داعش)، فيما قتل ثلاثة ضباط، بينهم آمر فوج وثلاثة عسكريين. كما قتل خمسة صحافيين في هجوم انتحاري على قناة «صلاح الدين» في تكريت»

وأفاد مصدر في شرطة المحافظة أن «اشتباكات عنيفة اندلعت، أمس بين قوة من الجيش العراقي مدعومة بمروحيات مقاتلة، وعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في منطقتي وادي حوران ووكر الذيب التابعتين لقضاء الرطبة على الحدود مع سورية».

وأضاف المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه، أن «أعمدة الدخان شوهدت تتصاعد من المنطقة التي قصفتها المروحيات».

ووصف قائد عسكري رفيع المستوى في قيادة العمليات في الأنبار الاشتباكات مع المسلحين في المحافظة بأنها الأعنف منذ انسحاب القوات الأميركية من البلاد نهاية 2011. وقال لـ «الحياة» إن «آلاف الجنود ينفذون لليوم الرابع عمليات واسعة النطاق في صحراء الأنبار»، وأشار إلى أن «العمليات جرت في مناطق خطرة يعرفها المسلحون أكثر من القوات الأمنية. وتبين أن القاعدة أعادت تأهيل معسكراتها التي كانت تؤويها خلال 2007 و2008 ويمتلك المسلحون إمكانات عسكرية كبيرة».

ولفت إلى أن «المشكلة التي تواجه الجيش في الأنبار تكمن في عدم قدرته على ملاحقة المسلحين داخل الأراضي السورية»، وزاد أن «ثلاثة معسكرات لما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام موجودة على بعد كيلومترات قليلة من الحدود العراقية من جانب الموصل والأنبار. وهي معسكرات متكاملة من حيث العدة والتدريب ترسل المسلحين إلى العراق ونحن عاجزون عن وقفها لعدم قدرتنا على تجاوز الحدود».

إلى ذلك، أكدت وزارة الداخلية أمس مقتل آمر الفوج الرابع في اللواء 23 في الجيش العراقي وثلاثة ضباط، بينهم آمر الفوج وأربعة جنود.

وقتل خمسة صحافيين في هجوم شنته مجموعة من الانتحاريين على مقر قناة «صلاح الدين» الفضائية في تكريت، على ما أفادت مصادر أمنية. وأوضح ضابط برتبة رائد في الشرطة أن «سيارة مفخخة انفجرت عند مدخل القناة أعقبها تفجير انتحاري قبل أن يتمكن أربعة انتحاريين من دخول مكاتبها».

وبدوره قال ضابط برتبة رائد إن «أربعة انتحاريين دخلوا المقر في تكريت (160 كلم شمال بغداد)، وقد وقعت ثلاثة انفجارات داخله»، قبل أن يعلن انتهاء الهجوم اثر اقتحام المبنى.

وأكد المصدران الأمنيان أن اثنين من المهاجمين تمكنا من تفجير نفسيهما، بينما قتل الآخران على أيدي القوات الخاصة التي اقتحمت المبنى.

إلى ذلك، أطلق رئيس الحكومة نوري المالكي تسمية «ثأر القائد محمد»، وقال خلال مؤتمر صحافي عقده أمس في مقر قيادة عمليات الفرات الأوسط في محافظة كربلاء إن «عمليات أمنية انطلقت منتصف ليلة أمس لتطهير محافظة الأنبار من الإرهابيين بمساندة الشرفاء من أبنائها»، ولفت إلى أن «الحكومة لو قامت بضرب الاعتصامات في الأنبار منذ انطلاقها، لاتهمت بالطائفية».

وأكد أن «شيوخ الأنبار اعترفوا الآن بأن تلك الساحات تحولت إلى مقر لتنظيم القاعدة»، لافتاً إلى أن «القادة العسكريين عقدوا اجتماعاً لتنفيذ عمليات كبرى في المحافظة».

وتصاعدت موجة الانتقادات السياسية لتصريحات المالكي عن نيته إنهاء الاعتصامات في الأنبار، وحذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من أن تكون «تهديداته محاولة لتصفية حسابات طائفية مع أهل السنة وتأخير موعد الانتخابات».

ودعاه إلى إحالة مثل هذه الأمور على البرلمان للتصويت قبل الإقدام على قرار تفردي قد يندم عليه الجميع، والتشاور مع الشركاء إن وجدوا»، ودعا «الحكومة إلى الحوار مع المتظاهرين السلميين بدل تهديدهم بالقمع». واعتبر أن مقتل عدد من قادة الجيش في الأنبار جاء «بسبب سوء العمل الاستخباري واختراق هذا السلك».

وأقدمت قوات من الجيش أمس على تطويق ساحة الاعتصام في سامراء، جنوب محافظة صلاح الدين، واعتقلت عدداً من المتظاهرين ومنعهم الجيش من نشر أسلاك شائكة حول الساحة قبل أن يطلق سراحهم بعد ساعات.

وحذر النائب عن الأنبار أحمد العلواني من المساس بالمعتصمين في محافظة الأنبار تحت ذريعة محاربة «القاعدة»، مؤكداً وجود مخطط لتنفيذ «مجزرة» شبيهة بما جرى في ساحات الاعتصام في الحويجة بدلاً من ضرب «القاعدة» في الصحراء. وقال في بيان إن «التهديدات التي أطلقها المالكي لأهلنا في ساحات الاعتصام وتلويحه بارتكاب مجزرة جديدة بحق المعتصمين السلميين على غرار مجزرة الحويجة هي إعلان صريح للحرب ضد الشعب».

وأشار العلواني إلى أنه «إذا كان المالكي ينظر إلى مهاجمة ساحات الاعتصام في المحافظات السنية على أنها دعاية انتخابية له ولقائمته المدعومة من إيران فهو مخطئ، فشيعة العراق يريدون العيش بسلام ولا يرحبون بتجار الحروب».

وذكرت قناة «العراقية» شبه الرسمية في خبر عاجل أمس عن معلومات غير مؤكدة بمقتل النائب العلواني، ولكن زعيم صحوة الأنبار الشيح أحمد أبو ريشة نفى النبأ.

وأعلنت مصادر أمنية في محافظة صلاح الدين عن اقتحام مسلحين لمبنى قناة صلاح الدين، ومكتب قناة «العراقية» من قبل مسلحين، وتمكنوا من السيطرة عليه لساعات.

 

هجوم الجيش على «القاعدة» في الأنبار يعزز التعاون الأمني بين العراق وأميركا

 

بغداد – حسين علي داود / الحياة

الأربعاء ٢٥ ديسمبر ٢٠١٣

محاربة التنظيمات الإسلامية التابعة لـ «القاعدة» أو المنبثقة منها تعزز العلاقات الأمنية بين الولايات المتحدة والعراق ودول أخرى في الشرق الأوسط. وقد علمت «الحياة» من مصادر في محافظة الأنبار أن القوات العراقية أفادت من معلومات أميركية أرشدتها إلى معسكرات هذه التنظيمات في الصحراء.

إلى ذلك، اعترف تنظيم «داعش» أمس بهجوم «فرسانه» على قناة «صلاح الدين» في تكريت «فقطفوا الرؤوس وأسالوا الدماء»، فيما نجا وزير الدفاع سعدون الدليمي من محاولة اغتيال على الطريق بين الرمادي والفلوجة.

وقال مصدر مطلع على سير العمليات في الأنبار لـ «الحياة» إن «قوات الأمن استعانت بمعلومات أميركية دقيقة عن معسكرات القاعدة في الصحراء، تضمنت خرائط تحدد أماكن هذه المعسكرات».

وأضاف أن «المعلومات عن وجود مئات المسلحين يرجح أن يكونوا فروا، فور بدء الهجوم، عبر أنفاق طبيعية وأخرى اصطناعية تؤدي إلى الجانب السوري». وزاد أن «القاعدة» أعادت «تأهيل معسكرات سابقة أخلتها بين عامي 2006 و2007، عندما كان الجيش الأميركي يمسك الملف الأمني في الأنبار ويعرف كل التفاصيل».

يذكر أن القوات الأميركية قبل انسحابها من العراق نهاية 2011، نشرت 37 ألف جندي في الأنبار وسلمت الملف الأمني في المحافظة إلى العراق في أول أيلول (سبتمبر) عام 2008.

إلى ذلك، أكد المصدر أن «العمليات الجارية في المحافظة لملاحقة عناصر القاعدة اتسمت بالدقة في تحديد الأهداف، على رغم المساحة الشاسعة التي تشكل 33 في المئة من مساحة البلاد». وألقت طائرات مروحية عسكرية أمس منشورات في المدن والبلدات تحذر الأهالي والصيادين من دخول الصحراء.

من جهة أخرى، أصدر تنظيم «داعش» بياناً يحمل تاريخ أول من أمس، يوم الهجوم، جاء فيه: «بتوجيه من وزارة الحرب في الدولة الإسلامية في العراق والشام (...) انطلق فارسان من فرسان دولة الإسلام مدججين بأسلحتهم صوب مقر فضائية صلاح الدين التي ما فتئت تدس السموم وتشوه الحقائق وتحارب أهل السنة».

وأضاف أن «الفارسين انغمسا فيه بعد تصفية الحرس فقطفا الرؤوس وأسالا الدماء ثم اقتحما مكتب قناة الحكومة الصفوية (العراقية) فسيطرا على المقرين بعد قتل عشرات المرتدين وإصابة العشرات».

وقتل خمسة صحافيين وأصيب خمسة آخرون في هذا الهجوم الذي شنه الاثنين أربعة انتحاريين على مقر قناة «صلاح الدين» في تكريت.

أمنياً أيضاً، أعلن المستشار الإعلامي لوزارة الدفاع الفريق محمد العسكري في بيان أمس أن «موكب وزير الدفاع سعدون الدليمي تعرض فجراً لانفجار عبوة ناسفة على الطريق العام بين مدينتي الفلوجة والرمادي في الأنبار». وأضاف أن «الحادث أدى إلى إصابة 2 من أفراد حماية الدليمي وتضرر إحدى السيارات».

وقال مصدر من قوات الحدود إن عناصرها أحبطت الليلة قبل الماضية محاولة تسلل عشرات المسلحين من سورية وتمكنت من قتل 8 منهم.

وأضاف أن «قوات الجيش أغلقت اليوم (أمس) منفذي التنف وطريبيل على الشريط الحدودي مع سورية لمنع أي محاولة تسلل أو اقتحام».